21 آب أغسطس 2015 / 21:59 / بعد عامين

اليونان تنقل مهاجرين إلى برها الرئيسي وجموع تحتشد على الحدود

لاجئون في معسكر على الحدود اليونانية مع مقدونيا يوم الجمعة. تصوير: يانيس بهراكيس - رويترز.

أثنيا (رويترز) - نقلت السلطات اليونانية بعبارات مئات من اللاجئين إلى البر الرئيسي لليونان يوم الجمعة لتخفيف الضغط عن الجزر النائية التي تدفق عليها آلاف الأشخاص الذين وصلوا بالقوارب هربا من الحرب الأهلية في سوريا.

وفي الوقت نفسه تجمعت حشود من المهاجرين على الحدود اليونانية مع مقدونيا استعدادا للسفر شمالا عبر القارة التي تكافح لمعالجة مشكلة تدفق أناس هاربين من الحروب والفقر.

ووصل أقل من 2200 لاجئ إلى مدينة بيريوس الساحلية مساء يوم الجمعة على متن عبارة استأجرتها الحكومة اليونانية. وكانت هذه الرحلة الثانية في يومين مع سعي السلطات لتخفيف ظروف التكدس في الجزر المتاخمة لتركيا.

وقال شاب سوري لتلفزيون رويترز وهو يترجل من السفينة "سأذهب إلى أوروبا لا أريد أي حرب سأذهب إلى هناك حيث الأمان لنا ولأسرتنا."

وكانت حافلات تنتظر على رصيف الميناء لنقل اللاجئين وكثير منهم أسر معها أطفال صغار.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below