22 آب أغسطس 2015 / 03:00 / بعد عامين

فنزويلا تعلن حالة الطواريء على الحدود مع كولومبيا

كراكاس (رويترز) - أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الجمعة حالة الطواريء على امتداد أجزاء من الحدود مع كولومبيا لاستعادة النظام بعد إصابة ثلاثة جنود في اشتباك بين مهربين وقوات الجيش.

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يتحدث في كراكاس يوم 25 يوليو تموز 2015. تصوير: كارلوس جارسيا رولينز - رويترز.

وسيظل هذا الإجراء ساريا 60 يوما في خمس مناطق بولاية تاشيرا الفنزويلية حيث تقع اشتباكات بشكل متزايد بين مهربي البنزين والمنتجات الغذائية المدعومة مع قوات الأمن.

وقال مادورو في حفل أذيع في التلفزيون الرسمي‭ ‬”هذا المرسوم يعطي سلطة كبيرة للسلطات المدنية والعسكرية لاستعادة السلام.“

ويعلق المرسوم الضمانات الدستورية في هذه المناطق باستثناء الضمانات المرتبطة بحقوق الإنسان.

وكان مادورو قد أغلق يوم الأربعاء معبرين حدوديين لكولومبيا بعد وقوع تبادل لإطلاق النار أسفر عن إصابة ثلاثة جنود وأضاف أن المعبرين سيغلقان حتى إشعار آخر.

وقال إن قوة تضم 1500 جندي وصلت يوم الجمعة إلى المنطقة الحدودية للانضمام إلى 500 فرد موجودين بالفعل في المنطقة.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below