تحديد هوية مسلح هاجم قطارا فرنسيا كمتشدد إسلامي

Sat Aug 22, 2015 10:03pm GMT
 

من شين لابيه وسارة وايت

باريس/مدريد (رويترز) - قال مصدر مطلع على تفاصيل القضية إن فحصا لبصمات أصابع اليدين أظهر أن المسلح الذي تغلب عليه ركاب في حادث إطلاق نار على متن قطار في فرنسا شخص مغربي الجنسية معروف لدى السلطات الأوروبية بأنه يشتبه في كونه متشددا إسلاميا.

وأصيب شخصان في محاولة التغلب على المهاجم الذي كان يحمل بندقية كلاشينكوف على متن القطار فائق السرعة خلال رحلة من أمستردام إلى باريس يوم الجمعة. وبين من أوقفوا المسلح اثنان من مشاة البحرية الأمريكية حيث أصيب أحدهما بجراح في يده.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف يوم السبت إن الرجل على ما يبدو "عمره 26 عاما ويحمل الجنسية المغربية ومعروف لدى السلطات الإسبانية التي أبلغت المخابرات الفرنسية في فبراير 2014 بسبب صلته بتنظيم إسلامي متشدد."

ولم يقدم كازنوف اسما للشخص لكن المصدر عرفه بأنه أيوب الخزاني وقال إنه يعتقد أنه سافر من برلين إلى اسطنبول في العاشر من مايو أيار هذا العام. وتركيا هي المقصد المفضل للراغبين في السفر إلى سوريا للانضمام للجماعات المتشددة هناك.

وقال مصدر بجهات مكافحة الإرهاب الإسبانية يوم السبت إن السلطات الإسبانية لديها مشتبها به عرفته بأنه الخزاني خضع للمراقبة قبل رحيله عن إسبانيا إلى فرنسا في 2014 ثم سافر إلى سوريا وعاد إلى فرنسا.

وذكر المصدر الإسباني أن الرجل عاش بين 2007 و2010 في مدريد قبل انتقاله إلى ميناء الجزيرة الجنوبي وأنه اعتقل في إسبانيا لمرة واحدة على الأقل بسبب مخالفة تتعلق بالمخدرات.

وقال كازنوف إن المشتبه به عاش في أيضا في بلجيكا وإن التحقيقات "ينبغي أن تحدد بدقة الأنشطة والأسفار التي قام بها هذا الإرهابي."

وقالت صحيفة لا فوا دو نورد الفرنسية إن المشتبه به كان على صلة بمجموعة متورطة في إطلاق نار من جانب أشخاص يشتبه في أنهم إسلاميون ببلجيكا في يناير كانون الثاني. وأكدت الحكومة البلجيكية أنها تحقق في الأمر لكن دون تقديم أي معلومات أخرى.   يتبع

 
أفراد الشرطة الجنائية يرتدون ملابس واقية استعدادا لدخول القطار فائق السرعة لجمع أدلة في اراس يوم الجمعة. تصوير: باسكال روسيجنول - رويترز