23 آب أغسطس 2015 / 18:38 / بعد عامين

هجوم لجماعة بوكو حرام على موكب رئيس اركان الجيش النيجيري

سيارة تابعة للجيش النيجيري في داماساك يوم 24 مارس اذار 2015. تصوير: جو بيني - رويترز.

أبوجا (رويترز) - قال الجيش النيجيري في وقت مبكر يوم الأحد إن من يشتبه بأنهم متشددون بجماعة بوكو حرام هاجموا موكب رئيس أركان الجيش النيجيري اثناء قيامه بجولة تفقدية في بلدات تابعة لولاية بورنو المضطربة.

وقال الكولونيل ساني عثمان في بيان إن جنديا نيجيريا قتل فيما لاقى عشرة متشددين حتفهم وسقط خمسة اخرون في يد السلطات.

كان اللفتنانت جنرال توكور بوراتاي قد عين في يوليو تموز رئيسا جديدا لأركان الجيش بعد ان عزل الرئيس النيجيري محمد بخاري سلفه. ويبدي قادة الجيش الجدد نشاطا أكبر في تفقد المناطق الواقعة تحت ضغط في شمال شرق البلاد.

وقال عثمان ”هاجم من يشتبه بأنهم ارهابيون من بوكو حرام الطابور الرئيسي عند قرية فالجاري بين منطقتي مافا وديكوا“.

ومنذ توليه منصبه جعل الرئيس النيجيري من القضاء على بوكو حرام احدى أولوياته. وكشفت المكاسب السريعة التي حققتها الجماعة العام الماضي مدى ضعف الجيش النيجيري الذي يمر بفترات من سوء الادارة منذ سنوات.

ومنذ تعيين بوراتاي في منصبه تعرض مسقط رأسه في ولاية بورنو لعدة هجمات.

وتعرض موكبه للكمين اثناء زيارته للمنطقة وهي معقل تمرد بوكو حرام المستمر منذ ست سنوات والذي يهدف الى إقامة دولة اسلامية.

وأدت عملية مشتركة قامت بها نيجيريا وتشاد والنيجر إلى طرد الحركة الإسلامية المتشددة من مدن بشمال شرق نيجيريا في وقت سابق هذا العام لكن بوكو حرام التي أعلنت الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية قتلت المئات في الشهور الثلاثة الأخيرة في تلك الدول الثلاث وكذلك في الكاميرون.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below