24 آب أغسطس 2015 / 19:15 / منذ عامين

مهاجرون يشتبكون مع الشرطة في ميلانو احتجاجا على الأوضاع المعيشية

مهاجرون ينامون خارج محطة للسكك الحديدية في ميلانو يوم 12 يونيو حزيران 2015. تصوير: ستيفانو ريلانديني - رويترز.

ميلانو (رويترز) - اشتبك مئات المهاجرين مع الشرطة وقطعوا لبعض الوقت طريقا رئيسيا في ميلانو العاصمة المالية لإيطاليا يوم الاثنين احتجاجا على أوضاعهم المعيشية وطول انتظارهم لإذن بالبحث عن عمل.

وأعاق نحو 300 مهاجر حركةالمرور في طريق رئيسي داخل المدينة وهتفوا "وثائق.. وثائق" بينما تم استدعاء شرطة مكافحة الشغب لإبعادهم إلى معسكر مؤقت في الجوار حيث ينتظرون التسجيل والحصول على هويات.

وهؤلاء المهاجرين جاؤوا أساسا من أفريقيا. وصرخ أحدهم "هذا الملجأ ليس جيدا.. هذا الملجأ ليس جيدا."

ووصل أكثر من مئة ألف مهاجر إلى إيطاليا عبر البحر منذ بداية العام الحالي وفقا لإحصاءات وزارة الداخلية. وبينما يتطلع كثير من الوافدين الجدد للعبور بسلاسة إلى دول شمال أوروبا الأكثر ثراء يقيم 85 ألفا على الأقل في ملاجئ إيطالية حيث يرادوهم الأمل في الحصول على وثائق مؤقتة تتيح لهم البحث عن عمل.

وكما هو الحال في دول أوروبية أخرى خلق التدفق الهائل توترا سياسيا إذ تطالب بعض أحزاب المعارضة بتعامل أكثر صرامة مع المهاجرين.

وكتب ماتيو سالفيني زعيم حزب رابطة الشمال اليميني في صفحته بموقع فيسبوك بعد احتجاجات ميلانو "ما هذا بحق السماء!! هؤلاء ضيوف ندفع نحن لهم ثم يبدأون في مضايقتنا."

وأضاف "لو كان الأمر بيدي لوضعتهم جميعا في أول طائرة وأعدتهم لأوطانهم."

وجعل خطاب سالفيني المناهض للمهاجرين من رابطة الشمال- الحزب المتمركز أساسا في الشمال- ثالث أكثر الأحزاب السياسية شعبية في إيطاليا.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below