25 آب أغسطس 2015 / 12:14 / منذ عامين

المجر تطلب المزيد من المال لمواجهة أزمة المهاجرين

مهاجرون ينامون خارج محطة قطار في العاصمة المجرية بودابست يوم 3 اغسطس اب 2015 - رويترز

بودابست (رويترز) - نقلت صحيفة عن مدير مكتب رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان قوله يوم الثلاثاء إن بلاده تريد المزيد من أموال الاتحاد الأوروبي لتواجه أسوأ أزمة مهاجرين منذ الحرب العالمية الثانية.

وأضاف أن المال الذي يتم توزيعه في الوقت الحالي يدفع بطريقة مهينة.

والمجر جزء من منطقة شينجن التابعة للاتحاد الأوروبي حيث لا تستخرج تأشيرات للانتقال بين الدول وتقع على حدود صربيا وأوكرانيا وهما من خارج الاتحاد مما يجعلها جاذبة للمهاجرين. وسجلت المجر وصول أكثر من مئة ألف مهاجر منذ بداية العام مقارنة بعدد من وصلوا إليها العام الماضي بأكمله وهو 43 ألف شخص.

وسجلت الشرطة يوم الاثنين فقط وصول 2093 مهاجرا وهو أعلى عدد يومي يصل إلى البلاد هذا العام. وتبني المجر سياجا على حدودها الجنوبية مع صربيا لصد موجة المهاجرين الآخذة في التصاعد.

وتعهد الاتحاد الأوروبي بدفع قرابة ثمانية ملايين يورو في شكل مساعدات وإجراءات أخرى عديدة من أجل المجر. لكن يانوس لازار مدير مكتب اوربان قال لصحيفة ماجيار هيرلاب إن هناك حاجة لفعل المزيد.

ونقل عن لازار قوله في مقابلة ”يوزع الاتحاد الأوروبي أموال حماية الحدود بطريقة مهينة. يسلب الأعضاء القدامى الأموال من الأعضاء الجدد.“

ومعظم المهاجرين من دول فقيرة أو أخرى تمزقها الصراعات مثل سوريا وأفغانستان والعراق ويتطلعون للانتقال إلى دول أغنى في شمال وغرب الاتحاد الأوروبي.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below