26 آب أغسطس 2015 / 11:36 / بعد عامين

مصادر: مفجران انتحاريان يهاجمان معسكرا لجيش تشاد

نجامينا (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن مهاجمين انتحاريين يعتقد أنهما ينتميان لجماعة بوكو حرام النيجيرية الاسلامية فجرا نفسيهما خارج معسكر للجيش التشادي يوم الأربعاء.

رئيس تشاد ادريس ديبي خلال زيارة لباريس يوم 14 مايو ايار 2015 - رويترز

وقع الهجوم بينما قدم عشرة أشخاص بينهم من يزعم انه زعيم جماعة بوكو حرام في تشاد وشمال الكاميرون للمحاكمة في العاصمة التشادية نجامينا لاتهامهم بالتورط في هجمات مميتة بالمدينة في يونيو حزيران ويوليو تموز.

وقال ضابط في قاعدة كايجا نجوبوا بمنطقة بحيرة تشاد ”حاول الانتحاريان دخول المعسكر لكن الحراس أبعدوهما ففجرا نفسيهما عند البوابة“. ولم يقتل أحد سوى المهاجمين.

واجتذبت الحملة لسحق بوكو حرام دولا أخرى بالاضافة الى نيجيريا. وستستضيف العاصمة التشادية نجامينا مركز قيادة القوة المتعددة الجنسيات المكونة من 8700 جندي لمحاربة بوكو حرام.

وقال ممثل الادعاء لومبامبي ماهولي برونو انه تم توجيه الاتهام الى الأشخاص العشرة الذين تجري محاكمتهم بموجب قوانين مكافحة الارهاب بالتآمر واستخدام متفجرات والاتجار في المخدرات.

ومن بينهم محمد مصطفى وكنيته بانا فانايي الذي يزعم انه زعيم بوكو حرام في تشاد وشمال الكاميرون. وألقي القبض على مصطفى البالغ من العمر 30 عاما الذي ولد في شمال الكاميرون في أواخر يونيو حزيران.

وقال للمحكمة ”أتحمل المسؤولية عن أعمالي. اشتريت أسلحة وذخائر وأرسلتها الى نيجيريا الى بوكو حرام. إنني جندي لديني. أقمت عهدا مع الله. سوف يأتي الجهاد يوما.“

وقال الرئيس إدريس ديبي ان بوكو حرام التي يقع معقلها في شمال شرق نيجيريا على بعد أقل من 100 كيلومتر من نجامينا يمكن هزيمتها بحلول نهاية العام.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below