26 آب أغسطس 2015 / 13:51 / بعد عامين

ميركل تؤيد انشاء صناديق لدعم المدن الالمانية التي تواجه تدفق اللاجئين

برلين (رويترز) - تعتزم الحكومة الالمانية هذا العام مضاعفة الاموال المخصصة لمساعدة المدن على مواجهة الأعداد القياسية من اللاجئين في مسعى للتعامل مع مشكلة تستنزف الموارد وتثير توترات في المجتمع.

المستشارة الألمانية انجيلا ميركل خلال مؤتمر صحفي في برازيليا يوم 20 أغسطس آب 2015. تصوير: رويترز.

ومع تعرض مراكز ايواء اللاجئين في المانيا لهجمات شبه يومية وتحذير السياسيين من تصاعد المشاعر المناهضة للاجانب وافقت حكومة المستشارة انجيلا ميركل على مشروع قانون يقدم موعد تحويل 500 مليون يورو (575 مليون دولار) كانت مخصصة لعام 2016.

وتستقبل المانيا أكبر عدد من اللاجئين في اوروبا ويجاهد شركاؤها في الاتحاد الاوروبي للتوصل الى حلول في مواجهة أسوأ أزمة لاجئين تشهدها القارة منذ الحرب العالمية الثانية.

وتتزايد اعداد المهاجرين - وغالبيتهم فروا من صراعات وفقر مدقع في افريقيا والشرق الاوسط - الذين يحاولون الدخول الى دول الاتحاد وعددها 28 دولة وهو ما يمثل اختبارا لوحدة التكتل الاوروبي ويؤجج المشاعر المناهضة لهم.

وتتوقع المانيا وحدها ان يزيد فيها عدد طالبي حق اللجوء لأربعة امثاله هذا العام ليصل الى 800 الف شخص. وتقول المدن التي تستقبل اعدادا كبيرة انها تكافح بالفعل لتوفير نفقات الاقامة والرعاية الصحية للوافدين الجدد.

وتزور ميركل اليوم الاربعاء بلدة هايديناو التي اندلعت فيها احتجاجات مناهضة للاجئين في مطلع الاسبوع وهو ما يبرز احتياج تلك المدن لموارد اضافية.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below