27 آب أغسطس 2015 / 11:31 / بعد عامين

العثور على جثث ما يصل الى 50 مهاجرا في شاحنة بالنمسا

عناصر من قوات الأمن النمساوية حول شاحنة تم العثور على جثث ما يصل الى 50 مهاجرا فيها يوم الخميس. تصوير: هاينز بيتر بادر - رويترز.

بارندورف (النمسا) (رويترز) - عثرت الشرطة على جثث ما يصل إلى 50 لاجئا في شاحنة متوقفة بالنمسا قرب الحدود مع المجر يوم الخميس وقالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إن ما حدث هز زعماء أوروبا الذين يبحثون أزمة المهاجرين في قمة لدول البلقان.

وقال هانز بيتر دوسكوزيل قائد الشرطة في منطقة بورجنلاند في مؤتمر صحفي إن الشرطة عثرت على الشاحنة التي توقفت على الطريق السريع (ايه4) قرب بلدة بارندورف منذ يوم الأربعاء على ما يبدو.

وأضاف أنه لا يستطيع تحديد عدد الضحايا الذين بدأت جثثهم في التحلل. وقال ”يمكن أن نفترض أن 20 شخصا ماتوا .. يمكن أن يكون العدد أيضا 40 أو 50.“

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي خلال قمة بشأن دول غرب البلقان في فيينا ”بالطبع هزنا جميعا هذا الخبر المروع. يذكرنا هذا بأن علينا التعامل بسرعة مع قضية الهجرة وبروح أوروبية - وهذا يعني بروح التضامن - والعثور على حلول.“

وقام عشرات الآلاف أغلبهم من افريقيا والشرق الأوسط بالرحلة المحفوفة بالمخاطر عن طريق البحر هذا العام على أمل الوصول الى أوروبا تقلهم زوارق مكتظة لا تصلح لعبور البحر المتوسط.

ويحاول بشكل متزايد من ينجحون في الوصول إلى الشواطىء ومن يقومون بهذه الرحلة برا شق طريقهم إلى الشمال عن طريق منطقة البلقان مما أثار توترا بين الدول التي يمرون بها.

وتعتزم المجر تعزيز حدودها الجنوبية بالاستعانة بالطائرات الهليكوبتر ورجال شرطة يركبون الخيل وتدرس اللجوء للجيش في ظل اجتياز أعداد قياسية من المهاجرين حواجز الأسلاك الشائكة الى أوروبا.

وقال مسؤول مجري إن تحقيقات تجري في النمسا والمجر بعد العثور على الجثث. وأضاف أن الشاحنة تحمل لوحات معدنية مجرية.

وقال يانوس لازار مدير مكتب رئيس الوزراء فيكتور أوربان إن مواطنا رومانيا سجل رقم لوحات الشاحنة في بلدة كيتشكيميت بشرق المجر.

وقال المستشار النمساوي فيرنر فايمان للقمة ”اللاجئون الذين ماتوا اليوم أرادوا الهرب للنجاة بأرواحهم لكنهم فقدوا حياتهم على أيدي مهربي البشر. مرة أخرى يظهر هذا مدى ضرورة إنقاذ الأرواح من خلال مكافحة المهربين المجرمين. يظهر هذا أن علينا تحمل المسؤولية وإعطاء حق اللجوء لمن يفرون.“

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مليسا فليمينج ”كل أسبوع نعلم بالمزيد من حالات الوفاة والغرق على طريق البحر المتوسط لأن القوارب التي يركبها المهاجرون تكون مكتظة أو لا تصلح للملاحة. الآن نسمع عن حالات وفاة جماعية خلال الرحلة البرية. هذه المأساة البشعة تظهر أن تجارة المهربين معدومي الضمير الذين لا يعبأون بحياة البشر تمتد في أنحاء القارة.“

وأكد المفوض الأوروبي يوهانس هان مجددا أن بروكسل ستطرح خلال أسابيع رؤية جديدة للوضع.

وقال ”سنلقي نظرة أخرى على الحصص. آمل أن يكون هناك استعداد الآن بين جميع (الدول الأعضاء) الثماني والعشرين للاتفاق على هذا في ضوء التطورات الأخيرة.“

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الذي تتوقع بلاده استقبال 800 ألف من طالبي اللجوء هذا العام إن هناك حاجة لتوزيع عادل للاجئين لضمان دعم الدول التي تستقبل معظم المهاجرين.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below