هولندا تنشر التقرير النهائي عن تحطم طائرة ماليزية فوق أوكرانيا

Thu Aug 27, 2015 1:57pm GMT
 

أمستردام (رويترز) - قالت هيئة السلامة الهولندية يوم الخميس إن التقرير النهائي بشأن إسقاط الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي حملت رحلتها رقم (إم.إتش 17) في شرق أوكرانيا سينشر يوم 13 أكتوبر تشرين الأول.

وتنتظر حكومات وأقارب الضحايا التقرير بلهفة لأنه سيسلط الضوء على من المسؤول عن تحطم الطائرة في يوليو تموز 2014 والذي قتل خلاله 298 شخصا كانوا يسافرون من أمستردام إلى كوالالمبور.

وفي تقرير مبدئي العام الماضي ألقت الهيئة بالمسؤولية في التحطم على "أجسام ذات طاقة عالية" أصابت الطائرة. وقالت حكومات غربية إنها تعتقد أن الطائرة أسقطت بصاروخ أرض جو أطلقه بالخطأ انفصاليون مدعومون من موسكو.

وتشكك روسيا في هذه المزاعم وسبق أن نسبت التحطم إلى مقاتلة أوكرانية مجهولة وإلى صاروخ مضاد للطائرات أطلقته أوكرانيا. ونأت هولندا بنفسها عن الالتزام بأي نظرية.

وتركز تحقيقات سلامة الطيران على الظروف الفنية لحوادث التحطم ولا تلقي بمسؤولية جنائية لكن المعلومات عن طبيعة الكارثة ربما تسفر في هذه الحالة عن تحديد من المسؤول عن إطلاق صاروخ.

وكان ثلثا الضحايا وعددهم 298 هولنديين وتقود هولندا تحقيقين القضائي والذي تجريه هيئة سلامة الطيران للوقوف على ملابسات الحادث.

واستخدمت روسيا الشهر الماضي حق النقض (الفيتو) لمنع هولندا وماليزيا ودول أخرى تضررت من الحادث من تشكيل هيئة تحكيم دولية لتحديد المسؤولين عن إسقاط الطائرة وهي من طراز بوينج 777 ومحاكمتهم.

وكانت هيئة تحكيم تدعمها الأمم المتحدة هي الخيار المفضل للدول لاعتقادها أنها ستتمتع بالشرعية اللازمة للمطالبة بترحيل جناة محتملين من أي دولة تأويهم.

وقالت هولندا بعد ذلك إن الدول المتضررة تبحث عن مسارات بديلة للملاحقة الجنائية.   يتبع

 
صورة من الأرشيف لأحد مقاتلي الاتفصاليين الأوكرانيين المؤيدين لروسيا يقف بالقرب من موقع  تحطم طائرة الركاب الماليزية (إم.إتش 17) في منطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا يوم 29 يوليو تموز 2015. تصوير  ماكسيم زمييف - رويترز