27 آب أغسطس 2015 / 19:34 / منذ عامين

إيران تعدم ناشطا كرديا وتشعر بالقلق من مكاسب الأكراد في الشرق الأوسط

دبي (رويترز) - قالت منظمات حقوقية إن إيران أعدمت يوم الأربعاء ناشطا كرديا متهما بقتل ممثل ادعاء في ثاني قضية من نوعها هذا الشهر بينما تشدد طهران التي تشعر بالقلق من مكاسب الأكراد في المنطقة الإجراءات ضد أقليتها الكردية.

وأدين بهروز الخاني (30 عاما) في عام 2011 بإقامة علاقات مع حزب الحياة الحرة لكردستان وهو جماعة محظورة تسعى للحصول على حكم ذاتي لأكراد إيران ولها علاقات مع حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وأدين أيضا بالتورط في إطلاق النار على ممثل ادعاء في إقليم أذربيجان الغرب في عام 2010 الذي أنحت السلطات باللائمة فيه على حزب الحياة الحرة لكردستان.

وأكد بيمان الخاني لرويترز أن شقيقه كان عضوا في حزب الحياة الحرة لكردستان لكنه لم يحمل السلاح على الإطلاق.

ووصفت منظمة العفو الدولية محاكمة الخاني بأنها ”جائرة“ وقالت إن اعدامه يحط من شأن القانون الإيراني والقانون الدولي لأن المحكمة العليا كانت تنظر الطعن على الحكم الصادر ضده.

ولم يدل مسؤولون إيرانيون بتعليق على القضية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر أعدمت إيران عضوا آخر في حزب الحياة الحرة لكردستان هو سيرفان نزهاوي. وخلال أيام رد الجناح العسكري للحزب بمهاجمة قاعدة للحرس الثوري في كامياران التي تبعد نحو 20 كيلومترا من الحدود مع العراق.

وقال مقاتلون أكراد إنهم قتلوا 12 جنديا إيرانيا لكن إيران أكدت فقط سقوط خمسة قتلى.

*صعود الأكراد

ويشكو كثير من الأكراد في إيران من القمع لهويتهم الثقافية والتمييز ضدهم وخاصة في الوظائف الحكومية ويريدون تشكيل حكومة إقليمية مثل الأكراد في العراق.

وتم التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة وحزب الحياة الحرة لكردستان في عام 2011 عندما قالت إيران إنها ستوقف اعدام السجناء السياسيين الأكراد إذا أوقف الحزب هجماته.

وينتهك الجانبان باستمرار الاتفاق لكن في الشهور الأخيرة زات عدد الاشتباكات.

ويشكل أكراد إيران البالغ عددهم سبعة ملايين نحو عشرة بالمئة من عدد السكان. ويقيم معظمهم في كردستان وهو إقليم يقع في شمال غرب البلاد على الحدود مع العراق. وهو أحد أكثر الأقاليم نشاطا على الصعيد السياسي في إيران حيث لا يوجد تسامح يذكر مع المعارضة. وفي الشهور الأخيرة عقد عمال ونشطاء سلسلة من المظاهرات والاضرابات للمطالبة بحقوق متساوية.

وزار الرئيس الإيراني حسن روحاني كردستان في الشهر الماضي وهي زيارته الأولى منذ توصلت إيران إلى اتفاق نووي تاريخي مع القوى العالمية في يوليو تموز وهو رمز قوي على أن البلاد اختارت طريق الساسة المعتدلين وفضلته على طريق المتشددين.

لكن فيما يتعلق بالمسألة الكردية فإن الغلبة للمتشددين في القضاء والحرس الثوري.

وقال هيمن سيدي وهو محلل سياسي في لندن ”أرادت إيران أن تجعل واضحا أن الاتفاق النووي يجب ألا يخلق أي توقعات جديدة لدى الأكراد للسعي إلى المزيد من الحريات.“

وباتت إيران تشعر بالقلق عندما حقق الأكراد في أنحاء المنطقة مكاسب سياسية وإقليمية مهمة بالإضافة إلى كسب ود بعض الاصدقاء الجدد الاقوياء.

وفي العراق وسوريا أصبح المقاتلون الأكراد حلفاء رئيسيين للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم الدولة الإسلامية إذ ينفذون الهجوم البري بينما تدعمهم طائرات مقاتلة من الجو.

وتعتبر واشنطن حزب العمال الكردستاني جماعة إرهابية لكنها تتعاون مع الكيانات على علاقة به مثل حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا وقوات البشمركة الكردية في العراق.

غير أن تركيا بدأت في الشهر الماضي حملة ضربات جوية ضد حزب العمال الكردستاني بعد أن صعد مسلحون هجماتهم قائلين إن تركيا انتهكت اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال المحلل سيدي ”تشعر إيران أيضا بالقلق بشأن تحركات مقاتلي حزب العمال الكردستاني قرب الحدود العراقية. وربما يأتي مقاتلو الحزب إلى إيران هربا من القصف التركي الأخير. وهذا هو السبب في أن إيران تظهر قبضة أقوى للأكراد في الشهور الاخيرة.“

وقال بيمان الخاني إنه بالإضافة إلى شقيقه اعدمت إيران خمسة أكراد آخرين في اتهامات الاتجار في المخدرات. لكن بخلاف الآخرين لم تتم إعادة جثمان بهروز إلى عائلته.

وأضاف ”تم ابلاغنا بأنه لن يسمح لنا بإجراء أي مراسم لذكراه.“

وقال الخاني إن شقيقه كان محتجزا في زنزانة انفرادية على مدى عام وانه تعرض للتعذيب. وعندما توجهت العائلة لزيارته شاهدت كل أصابعه مكسورة.

ولم يتسن لرويترز التحقق من رواية العائلة بشأن التعذيب داخل السجن.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below