الشرطة الايطالية تعتقل عشرة يشتبه في ضلوعهم في تهريب البشر والقتل

Fri Aug 28, 2015 4:20pm GMT
 

باليرمو (رويترز) - قال ممثل للادعاء في صقلية إن الشرطة الايطالية اعتقلت عشرة رجال يوم الجمعة للاشتباه في ضلوعهم في عدة جرائم قتل والمساعدة في الهجرة غير المشروعة بعد العثور على جثث 52 مهاجرا مختنقين في مخزن للأمتعة داخل قارب هذا الأسبوع.

وأوقفت الشرطة في العاصمة باليرمو المشتبه بهم بعد ان وصلوا مع جثث الضحايا ومئات الناجين على متن سفينة حرس السواحل السويدية بوسايدون.

وعثرت فرق الانقاذ على الجثث المحاصرة تحت سطح قارب خشبي هذا الاسبوع قبل وقت قصير من العثور على جثث 71 مهاجرا في شاحنة بالنمسا.

ووُجه الي سبعة مغاربة وسوريين اثنين وليبي واحد هم أفراد طاقم القارب الاتهام بالقتل العمد استنادا الى أقوال بعض من اكثر من 500 مهاجر كانوا على متنه.

وقال مدعي باليرمو موريتسيو سكالا إن الناجين العشرة ذكروا انهم كانوا محتجزين في هيكل القارب الذي يبلغ ارتفاعه 1.5 متر وطوله أربعة امتار. وقالوا إنهم كانوا يتعرضون للركل والضرب والتهديد بالسكاكين اذا حاولوا الخروج.

وقال سكالا "أُجبروا جميعا على البقاء في أحوال أقرب الى الجحيم أسفل السطح."

وقال مكتب المدعي في بيان ان وفيات اخرى حدثت بسبب نقص الاكسجين واستنشاق أبخرة المحركات الى جانب تصرفات أفراد الطاقم.

وقالت المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم الجمعة إن عدد الذين عبروا البحر المتوسط هذا العام تجاوز 300 ألف شخص وهو ما يفوق العدد الإجمالي في العام السابق بينما لقي أكثر من 2500 شخص حتفهم.

وقال متحدث باسم منظمة الهلال الاحمر إن غرق قارب قبالة ساحل ليبيا أدى الى مقتل 82 شخصا وفقد نحو 100.   يتبع

 
نقل جثمان مهاجر الى ميناء بصقلية يوم 25 اغسطس آب 2015. تصوير: أنطونيو بارينيللو - رويترز