28 آب أغسطس 2015 / 20:04 / بعد عامين

مسيرة أول الأسبوع في ماليزيا لزيادة الضغط على رئيس الوزراء

كوالالمبور (رويترز) - من المتوقع أن يقوم آلاف المحتجين بمسيرة في العاصمة الماليزية يوم السبت للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق الذي تعرض لعاصفة من الغضب الشعبي بسبب مزاعم عن تبرع بملايين الدولارات لحساب مصرفي باسمه.

افراد من الجيش الماليزي يجرون تدريبات يوم الجمع على الاستعراض في الاحتفال بعيد استقلال ماليزيا الذي يحل يوم يوم 31 أغسطس آب. تصوير أوليفيا هاريس - رويترز

وسيتم تشديد إجراءات الأمن في المسيرة ومن المقرر أن يستمر ذلك حتى مساء الأحد. وقالت موقع إخباري إلكتروني أن الجيش قد يتدخل إذا خرجت الحشود عن نطاق السيطرة وأعلنت حالة طوارئ.

ورفض متحدث باسم الجيش التعقيب على هذا النبأ.

ورفضت السلطات في كوالالمبور طلب مجموعة بيرسيه التي تدعو إلى الديمقراطية منحها إذنا للتظاهر الأمر الذي يمهد لمواجهة محتملة مع قوات الأمن. واستخدمت الشرطة مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين في آخر تجمع حاشد لبيرسيه عام 2012.

ودعت مجموعة النشطاء أيضا إلى مسيرات في مدينتي كوتا كينابالو وكوتشينج على الجانب الماليزي من بورنيو.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below