28 آب أغسطس 2015 / 23:35 / بعد عامين

منظمة: خطة المجر لبناء سور الحدود تفاقم أزمة المهاجرين وتساعد المهربين

جنيف (رويترز) - قالت المنظمة الدولية للهجرة يوم الجمعة إن المجر ستؤدي إلى تفاقم مشكلة تهريب البشر بخطتها لبناء سور على الحدود لكبح تدفق المهاجرين واللاجئين على أراضيها.

طالبو لجوء خارج محطة قطارات في بودابست يوم الجمعة. تصوير: لازلو بالوه - رويترز.

وتعتزم المجر -وهي جزء من مجموعة دول شنجن الأوروبية التي ألغت جوازات السفر بين أعضائها- بناء سور ارتفاعه 3.5 متر على امتداد الحدود التي يبلغ طولها 175 كيلومترا مع صربيا متخذة بذلك موقفا متشددا مما يقول رئيس الوزراء اليميني فيكتور أوربان إنه خطر على الأمن والرخاء والهوية في أوروبا.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن ما بين 1500 و2000 شخص يسلكون هذا الطريق عبر اليونان ومقدونيا وصربيا إلى المجر كل يوم وإنه يوجد ”احتمال قوي“ أن يزداد التدفق إلى 3000 شخص يوميا.

وقال جويل ميلمان المتحدث باسم المنظمة في إفادة للأمم المتحدة في جنيف ”رأينا في بناء السور هو أن هذه مساعدة غير مباشرة للمهربين. فإذا أقمت حاجزا فإنهم سيطلبون المزيد من المال من الذين يقومون بتهريبهم من أجل الالتفاف حول هذا الحاجز.“

وفي حادثة تلقي الضوء على مأساة تهريب المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا قالت الشرطة النمساوية يوم الجمعة إن أربعة أطفال بينهم رضيعة كانوا ضمن 71 مهاجرا عثر عليهم موتى في شاحنة على طريق سريع بالنمسا.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below