28 آب أغسطس 2015 / 23:35 / بعد عامين

الأمم المتحدة تحذر من أزمة لاجئين جديدة في آسيا بعد انتهاء موسم المطر

جنيف (رويترز) - توقعت الأمم المتحدة يوم الجمعة زيادة جديدة في أعداد اللاجئين والمهاجرين من ميانمار وبنجلادش بسبب الارتفاع المتوقع في أعداد زوارق التهريب المتهالكة من جنوب شرق آسيا بنهاية موسم الأمطار خلال شهر تقريبا.

ميليسا فليمينج المتحدثة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة - صورة من ارشيف رويترز.

وطُردت زوارق محملة بمسلمين من أقلية الروهينجا الفارين من الاضطهاد في ميانمار وآخرين من بنجلادش يهربون من الفقر في بلدهم أو سُحبت بعيدا عن شواطئ تايلاند واندونيسيا وماليزيا في وقت سابق هذا العام مثيرة أزمة إنسانية.

وقالت ميليسا فليمينج المتحدثة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي ”تدعو المفوضية لإجراء عاجل قبل أن يتسبب انتهاء موسم الفيضانات في موجة جديدة من الأشخاص الراحلين على متن قوارب من خليج البنغال.“

وأضافت ”نتوقع استئناف هذا خلال شهر.“

ويقدر عدد الراحلين من الروهينجا ومن بنجلادش عبر خليج البنغال بحوالي 31 ألف شخص على متن زوارق خلال النصف الأول من العام الحالي. وتزيد هذه النسبة بواقع 34 بالمئة عن نفس الفترة من 2014 حسبما تقول المفوضية.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below