29 آب أغسطس 2015 / 06:24 / منذ عامين

رجل من المعتقدين بتفوق العرق الأبيض يدافع عن جرائم قتل

أوليثي (كانساس) (رويترز) - طلب رجل من المعتقدين بتفوق العرق الأبيض والذي اتهم بقتل ثلاثة اشخاص خارج مركزين للطائفة اليهودية في كانساس العام الماضي من هيئة محلفين يوم الجمعة تبرئته بدعوى انه كان يتصرف بناء على اعتقاد بأن اليهود لديهم سلطة كبيرة للغاية وينبغي ايقافهم.

ويمكن ان يحكم على فرايزر جلين كروس (74 عاما) -الذي يمثل نفسه في المحاكمة- بالاعدام اذا ادين في اطلاق النار في أبريل نيسان 2014 في اوفرلاند بارك في كانساس وهي ضاحية من ضواحي كانساس سيتي.

كما انه متهم بمحاولة قتل ثلاثة آخرين. ودفع ببراءته من جميع الاتهامات.

واعترف كروس لهيئة المحلفين يوم الجمعة بأنه قتل رجلا وامرأة وصبيا وحاول قتل المزيد من الناس خلال تبادل لإطلاق النار عشية عيد الفصح اليهودي. ولم يكن أي من الضحايا يهوديا ولكن كروس لم يكن يعلم هذا في ذلك الوقت.

وقال انه يعتقد أن اليهود ارتكبوا جرائم ابادة جماعية ضد الشعب الأبيض ويسيطرون على وسائل الاعلام و وول ستريت على حساب الأمريكيين البيض.

وقال كروس الذي يعرف ايضا باسم جلين ميلر ”لم يكن لدي أي نية إجرامية كان لدي نية وطنية لوقف الإبادة الجماعية ضد شعبي“.

وقال كروس ”أكره اليهود.. فهم الذين يدمروننا“.

واذا أدين كروس فان المرحلة الثانية من المحاكمة هذا الأسبوع ستحدد ما إذا كان يجب أن يعدم.

واتهم كروس بقتل طالب المدرسة العليا ريت أندروود (14 عاما) وكذلك جد اندروود وليام كوربورن (69 عاما) خارج مركز للطائفة اليهودية بمدينة كانساس وكذلك تيري لامانو (53 عاما) خارج منزل مجاور للمتقاعدين اليهود.

وقدم ممثلو الادعاء أيضا شهودا وتسجيلا مصورا وادلة للطب الشرعي الاسبوع الماضي وقالوا انها تربط كروس بعمليات القتل.

اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below