شرطة تايلاند تعتقل رجلا أجنبيا فيما يتصل بتفجير بانكوك

Sat Aug 29, 2015 12:41pm GMT
 

بانكوك (رويترز) - قالت شرطة تايلاند إنها في إطار تعقبها للمسؤولين عن أعنف تفجير في العاصمة بانكوك اعتقلت مشتبها به يوم السبت تتطابق أوصافه مع رجل جرى التعرف عليه عبر كاميرات مراقبة أمنية وهو يترك حقيبة ظهر في موقع التفجير الذي وقع في بانكوك يوم 17 أغسطس آب.

وداهمت الشرطة شقة سكنية يستخدمها الرجل في شمال بانكوك يوم السبت واكتشفت مواد يحتمل أنها تستخدم في صنع قنبلة.

ولم تؤكد الشرطة جنسية المشتبه به لكنها قالت إنه أجنبي وستوجه له بشكل مبدئي تهمة حيازة مواد متفجرة بشكل غير مشروع وسيحتجز في منشأة عسكرية.

وانفجرت القنبلة في مزار إيراوان المكتظ في وسط العاصمة يوم 17 أغسطس آب مما أدى إلى مقتل 20 شخصا معظمهم سياح وإصابة العشرات.

وكان بين القتلى 14 أجنبيا منهم سبعة من البر الرئيسي الصيني وهونج كونج في هجوم قالت الحكومة العسكرية إنه يهدف لضرب اقتصاد تايلاند المتعثر.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية براوت تافورنسيري "المشتبه به يشبه الشخص الذي نبحث عنه."

وتابع قوله "عثروا أيضا على الكثير من المواد التي يمكن أن تستخدم في صناعة القنابل."

والمشتبه به الرئيسي في الهجوم هو شاب داكن الشعر أشعث يرتدي قميصا أصفر شوهد في لقطات من كاميرا مراقبة أمنية وهو يترك حقيبة ظهر ويغادر الموقع الذي انفجرت فيه القنبلة.

وعرض التلفزيون التايلاندي صورة لرجل في العشرينات من عمره مكبل بالأصفاد شعره قصير ويرتدي ثيابا رثة وقد شذبت لحيته. ولم يتسن لرويترز التحقق على الفور من صحة الصورة.   يتبع

 
صورة مشتبه به بانفجار وقع في بانكوك نشرت يوم 18 اغسطس آب 2015 - صورة لرويترز للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية أو الدعائية