الشرطة التايلاندية تصدر أوامر باعتقال شخصين جديدين

Mon Aug 31, 2015 8:49am GMT
 

بانكوك (رويترز) - أصدرت الشرطة التايلاندية التي تحقق في تفجير دام أوقع أكبر عدد من القتلى أمرا يوم الاثنين باعتقال شخصين جديدين مشتبه بهما بعد أن أسفرت مداهمة لمبني سكني بالضواحي عن اكتشاف مواد يُمكن أن تستخدم في صنع قنابل.

وقال المتحدث باسم الشرطة براوت تاورنسيري في بيان نقله التلفزيون إن الشرطة تبحث عن امرأة تايلاندية عمرها 26 عاما ورجل أجنبي في الاربعينات بعد أن أسفر تفتيش عقار في منطقة ميني بوري في مطلع الأسبوع عن اكتشاف أسمدة وساعات رقمية وجهاز تفجير.

جاء ذلك بعد ان اعتقلت الشرطة أجنبيا لم تكشف النقاب عن هويته في مداهمة يوم السبت لشقة سكنية في منطقة نونج توشك القريبة حيث اكتشفت متفجرات وعددا كبيرا من جوازات السفر.

وقتل في الهجوم الذي وقع في 17 اغسطس اب على مزار هندوسي في بانكوك 20 شخصا وجرح مئة.

وكان 14 أجنبيا من بينهم سبعة من الصين وهونج كونج بين قتلى الانفجار الذي قال حكام تايلاند العسكريون انه يهدف الى اصابة الاقتصاد المتراجع بالشلل.

وقال براوت "وسعنا عمليات البحث الى مناطق سكنية بعد اعتقال أحد المشتبه بهم."

ونشرت صورة للمرأة المشتبه بها وكانت محجبة. وأضاف براوت ان المرأة استأجرت الغرفة التي يشغلها الرجل الاجنبي الذي أصدرت الشرطة الامر الثاني باعتقاله.

ووجهت انتقادات الشرطة التايلاندية بسبب التحقيقات التي تسير بغير هدى حتى الآن وكشفت عن القليل من الخيوط عمن يقف وراء الانفجار الذي لم تعلن أي جهة المسؤولية عنه.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)