31 آب أغسطس 2015 / 07:04 / منذ عامين

جماعة مسيحية فلبينية تنهي احتجاجا أغلق طريقا سريعا في مانيلا

مانيلا (رويترز) - أنهت جماعة مسيحية ذات نفوذ في الفلبين يوم الاثنين احتجاجا بسبب مقاضاة زعمائها وألغت خططا لاغلاق 20 ألفا من أعضائها لطريق رئيسي في العاصمة مانيلا بعد محادثات مع الحكومة.

ويبلغ عدد أتباع كنيسة إجليسيا ني كريستو (كنيسة المسيح) نحو مليون شخص معظمهم في الأقاليم يصوتون عادة وفقا لنصيحة زعماء الكنيسة لذا يحرص السياسيون على التودد لها كما أن لها تأثيرا على التعيينات الحكومية.

وذكرت الشرطة أن أعضاء الجماعة يحتجون منذ يوم الخميس على ما يعتبرونه تدخلا حكوميا في شؤون الكنيسة. ويوم الجمعة سدوا طريقا سريعا رئيسيا في مانيلا وزاد عدد الحشود إلى 20 ألف شخص في وقت مبكر يوم الاثنين.

وقال أحد زعماء الكنيسة في وقت لاحق إن المحادثات مع الحكومة حلت المشكلات وإن الاحتجاج انتهى لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

ولم يتسن الاتصال بمتحدثي الحكومة للحصول على تعقيب.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below