31 آب أغسطس 2015 / 07:50 / بعد عامين

اليابان تتطلع لزيادة ميزانيتها الدفاعية في مواجهة تنامي نفوذ الصين

طوكيو (رويترز) - تسعى وزارة الدفاع اليابانية إلى زيادة ميزانيتها للسنة الرابعة على التوالي للمساعدة في تحصين سلسلة من الجزر النائية في بحر الصين الشرقي بالقرب من منطقة بحرية تقول الصين إن لها حقوقا في السيادة عليها.

رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي في طوكيو يوم 15 اغسطس اب 2015. تصوير: تورو هاناي - رويترز

وطلبت الوزارة في وثيقة مقدمة إلى الحكومة يوم الاثنين زيادة نسبتها 2.2 في المئة في الانفاق العسكري إلى 5.09 تريليون ين (42.38 مليار دولار) للسنة المالية التي ستبدأ في الأول من أبريل نيسان. وإذا وافقت الحكومة ستكون ميزانية الدفاع الجديدة الأكبر منذ 14 عاما.

وزادت الميزانية العسكرية في الصين هذا العام 10.1 في المئة إلى 886.9 مليار يوان (138.37 مليار دولار) وهي ثاني أكبر ميزانية عسكرية في العالم بعد ميزانية الجيش الأمريكي.

وذكرت الوثيقة أن وزارة الدفاع اليابانية ستشتري مركبات قتالية برمائية إيه.إيه.في7 من انتاج بي.أيه.إي سيستمز وطائرات ستيلث اف-35 من انتاج لوكهيد مارتن وطائرات بدون طيار وطائرات هليكوبتر ومعدات أخرى يحتاجها الجيش للدفاع عن منطقة بحرية تنتشر بها الجزر وتمتد 1400 كيلومتر من البر الرئيسي لليابان إلى تايوان تقريبا .

وأضافت الوثيقة إن الأموال ستستخدم أيضا في بناء وتوسيع قواعد عسكرية على طول سلسلة الجزر.

وتتنازع طوكيو وبكين السيادة على جزر غير مأهولة في بحر الصين الشرقي تسميها اليابان سينكاكو بينما تطلق عليها الصين دياويو. وتدير اليابان الجزر.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below