31 آب أغسطس 2015 / 12:45 / بعد عامين

مقتل ستة جنود في كمين بشرق الكونجو الديمقراطية

جوما (الكونجو الديمقراطية) (رويترز) - قال الجيش ومصادر محلية إن مسلحين مجهولين قتلوا ستة جنود من الحرس الرئاسي يوم الاثنين في كمين في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية وهي منطقة ما زالت تعاني من العنف بعد مرور اكثر من عشر سنوات على انتهاء الحرب الأهلية التي استمرت لأعوام.

وقال مصدر عسكري طلب عدم نشر اسمه إن أفرادا من الحرس الجمهوري المسؤول عن حماية الرئيس والمواقع الاستراتيجية كانوا في طريقهم لتسلم حصصهم من الطعام عندما تعرضت سيارتهم الجيب لإطلاق نار على طريق رئيسي على بعد 40 كيلومترا شمالي جوما عاصمة ولاية كيفو الشمالية.

وأضاف ”وقعت عناصر من الحرس الجمهوري في كمين مما أسفر عن مقتل ستة كما أحرق المهاجمون سيارتهم الجيب.“

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من حاكم كيفو الشمالية.

وقال إينوسنت جاسيجوا المتحدث باسم هيئة المجتمع المدني في روتشورو إن ستة جنود قتلوا كما أصيب ثلاثة واحتجز المسلحون جنديا رهينة في بلدة روجاري.

وأضاف أن المقاتلين من القوات الديمقراطية لتحرير رواندا وهي ميليشيا من الهوتو متمركزة في شرق الكونجو الديمقراطية منذ الفرار من رواندا بعد الإبادة الجماعية عام 1994 تمارس أنشطتها في محيط روجاري.

وكان الجيش الكونجولي شن عمليات ضد القوات الديمقراطية لتحرير رواندا في فبراير شباط مما أثار هجمات ثأرية ضد جنود الكونجو ومدنيين.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من القوات الديمقراطية لتحرير رواندا.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below