1 أيلول سبتمبر 2015 / 14:56 / بعد عامين

مقتل جنديين من مالي في هجوم على نقطة تفتيش في تمبكتو

باماكو (رويترز) - قالت مصادر عسكرية إن جنديين من مالي قتلا عندما هاجم مسلحون مجهولون نقطة تفتيش على مشارف مدينة تمبكتو مما يؤجج المخاوف من تصاعد أعمال العنف بعد انهيار اتفاق سلام.

جندي بالجيش المالي في نوبة حراسة بقرية قرب تمبكتو - أرشيف رويترز

وقال الكولونيل سليمان مايجا المتحدث باسم الجيش ”وقع هجوم المسلحين في الساعة الثالثة فجر هذا اليوم عند نقطة تفتيش على طريق الخروج من تمبكتو باتجاه تودني.. قتل شخصان.“

وفي حادث منفصل قالت قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة إن مهاجمين مجهولين أطلقوا صاروخا على قافلة تابعة للامم المتحدة بين جاو وانسونجو يوم الثلاثاء وهو ما أدى إلى إصابة شخص واحد.

ووافقت الميليشا الأسبوع الماضي على الانسحاب من بلدة أنفيس لكنها لم تفعل ذلك حتى الآن وهو ما يزيد من التوتر مع ائتلاف تنسيقية حركات أزواد الانفصالي.

وقال قرويون بمنطقة تبمكتو إن مقاتلي تنسيقية حركات أزواد نهبوا بلدة ايتشيل وأجبروا سكان قرية أتشاران على ترديد هتافات تنادي باستقلال أزواد وهو الاسم الذي يطلقونه على شمال مالي.

وقال سكان في تمكبتو إن تقارير أفادت بوجود مسلحين على بعد عشرة كيلومترات من البلدة في مطلع الأسبوع. وعبروا عن شعورهم بخيبة الأمل لعدم تدخل بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below