2 أيلول سبتمبر 2015 / 04:38 / بعد عامين

شرطة ماليزيا تعتزم استجواب مهاتير محمد بعد تعليقات مناهضة للحكومة

كوالالمبور (رويترز) - قالت متحدثة باسم الشرطة الماليزية يوم الأربعاء إن الشرطة ستستدعي رئيس الوزراء الأسبق مهاتير محمد لاستجوابه في تصريحات مناهضة للحكومة في محاولة على ما يبدو لخنق حملة السياسي المخضرم لاسقاط رئيس الوزراء الحالي نجيب عبد الرزاق.

رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد يلوح بيده للمحتجين في كوالالمبور يوم 30 اغسطس آب 2015. تصوير: أتيت بيراونجميتا - رويترز

ولا يزال مهاتير شخصية سياسية مؤثرة في ماليزيا وقد انضم إلى الاحتجاجات مرتين في مسيرة استمرت ليومين نظمتها حركة بيرسيه المؤيدة للديمقراطية وجماعة ناشطة مناهضة للفساد ودعا مهاتير أيضا إلى تحرك ”سلطة الشعب“ لاسقاط نجيب بسبب فضيحة مالية.

وقالت المتحدثة ”وجه مهاتير عددا من المزاعم في خطاباته... وهو ما يستدعي أن تتخذ الشرطة إجراء.“

وأضافت أن المفتش العام للشرطة خالد أبو بكر سيستدعي مهاتير لأخذ اقواله. ولم يتضح ما إذا كان مهاتير سيواجه أي اتهامات.

وقال صوفي يوسف مساعد مهاتير لرويترز إن رئيس الوزراء الأسبق يقوم بزيارة خاصة إلى الأردن وليس من المتوقع عودته قبل التاسع من سبتمبر أيلول.

وأضاف ”على حد علمي لم تتواصل معه الشرطة بعد. سوف نستجيب للشرطة بشأن كل ما هو مطلوب.“

ومهاتير (90 عاما) ونجيب حليفان سابقان لكن رئيس الوزراء الأسبق بات في الأشهر الأخيرة أكثر منتقديه شراسة بعد تقارير عن تحويل غامض لأكثر من 600 مليون دولار إلى حساب مصرفي باسم نجيب.

ونفى نجيب ارتكابه أي مخالفة وأكّد أنه لم يتقاض أي أموال لكسب شخصي لكنه على الرغم من ذلك يواجه أكبر أزمة في مسيرته السياسية.

وقال وان سيفول وان جان وهو المدير التنفيذي لمعهد الشؤون الديمقراطية والاقتصادية ”إذا استدعت الشرطة مهاتير وعاملته بطريقة خاطئة فستكون التداعيات السياسية خطيرة.“

وأضاف ”الدعوات لاستقالة نجيب ستزداد حينها قوة“ لكنه استبعد في الوقت نفسه قيام الشرطة بتوجيه أي اتهامات رسمية ضد مهاتير.

وقالت مؤسسة الشفافية الدولية يوم الأربعاء إن ماليزيا تواجه ”أزمة فساد“.

وقال خوسيه أوجاز رئيس المؤسسة في مؤتمر دولي ضد الفساد في كوالالمبور ”نريد أن نشهد المزيد من التقدم الذي لا يمكن أن يحدث في الوقت الذي لا تقدم فيه اجابات عن أسئلة بشأن الطريقة التي وصل فيها 700 مليون دولار إلى الحساب المصرفي الشخصي لرئيس الوزراء.“

وخلال حديثه لوسائل الإعلام في المسيرة يوم الأحد وصف مهاتير نجيب بأنه زعيم فاسد وقال إن الشعب كله لا يريده.

وأعلنت السلطات أن المسيرة غير قانونية واستدعت الشرطة عددا من قادة الاحتجاج.

وتوقع مصدر مقرب من الحكومة أن تكون هناك اعتقالات في الساعات الأربع والعشرين المقبلة.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below