2 أيلول سبتمبر 2015 / 15:01 / منذ عامين

مسلحون يشتبه بأنهم من بوكو حرام يقتلون 24 شخصا على الاقل في شمال نيجيريا

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قالت مصادر عسكرية ومصادر أمن أهلية يوم الاربعاء إن مسلحين يشتبه انهم من جماعة بوكو حرام جاءوا على ظهور جياد قتلوا 24 شخصا على الاقل في هجومين منفصلين على قرى في شمال شرق نيجيريا.

وفتح المسلحون النار وألقوا شحنات ناسفة في قرية كولوري وقرية بانا إمام عند مبنى الحكم المحلي في دامبوا بولاية بورنو في الهجومين اللذين وقعا مساء الاثنين.

ورغم انه لم يعلن أحد المسؤولية ونادرا ما يستخدم المتشددون الجياد فإن الهجومين يحملان بصمات الجماعة الاسلامية التي قتلت ألوف الاشخاص في الجهود المستمرة منذ ست سنوات لاقامة دولة تتبنى النهج المتشدد للاسلام في شمال شرق البلاد.

وشبكات الهاتف سيئة في المنطقة التي وقعت فيها أحدث هجمات. وقال مصدر عسكري طلب عدم نشر اسمه إن التفاصيل ظهرت فقط مساء الثلاثاء عندما وصل أشخاص نجوا من الهجمات الى بيو وهي أقرب بلدة رئيسية.

وقال المصدر "هذه المنطقة نائية وقتل نحو 24 شخصا".

وقال عثمان بوكا عضو جماعة الامن المحلي التي تشكلت لمحاربة المتشددين انه ذهب الى القرى التي أضيرت مساء الثلاثاء واستمع الى تفاصيل الهجمات.

وقال بوكا بالهاتف من بيو مشيرا الى ان قرية كولوري هوجمت أولا "أبلغوني بأن أشخاصا من بوكو حرام جاءوا على ظهور الجياد وأطلقوا النار على المنازل وسكان القرية الفارين."

وقال "قتلوا 17 شخصا بينما أصيب سبعة. وتوجهوا الى القرية الاخرى التي تبعد بضعة كيلومترات وقتلوا سبعة أشخاص."

وأدى تمرد بوكو حرام في أكبر دول أفريقيا من حيث عدد السكان الى تشريد 1.5 مليون شخص منذ عام 2009 .

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below