3 أيلول سبتمبر 2015 / 16:07 / بعد عامين

الرئيس النمساوي يقول إنه سيتطرق لملف حقوق الإنسان خلال زيارته لإيران

الرئيس النمساوي هاينز فيشر يتحدث خلال مؤتمر صحفي في جورجيا يوم 18 مايو أيار 2015 - تصوير رويترز

فيينا (رويترز) - قال الرئيس النمساوي هاينز فيشر - الذي سيصبح أول رئيس دولة غربية يزور إيران منذ أكثر من عقد - يوم الخميس إنه سيتطرق لملف حقوق الإنسان خلال زيارته الأسبوع المقبل بما في ذلك تطبيق إيران لعقوبة الإعدام.

واستضافت النمسا - التي لم تقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران في أعقاب الثورة الإسلامية عام 1979 - محادثات هذا العام انتهت بإبرام اتفاق تاريخي بين طهران والقوى العالمية الست بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

وكان توماس كليستل سلف فيشر هو آخر رئيس دولة غربية يزور إيران في عام 2004. ومن المقرر أن يلتقي فيشر بالرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف خلال زيارته بين 7 و 9 من سبتمبر أيلول.

ويقول مكتب فيشر إنه من المقرر أن يلتقي الرئيس النمساوي أيضا بالزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي الذي قلما يستقبل زعماء غير مسلمين.

وقال فيشر ”سنطرح أسئلة بخصوص حقوق الإنسان. عقوبة الإعدام على سبيل المثال هي أمر سيئ في أي بلد.“

وقالت الأمم المتحدة في مارس آذار في تقريرها السنوي بشأن سجل إيران في مجال حقوق الإنسان إن إيران نفذت ”عددا مزعجا“ من أحكام الإعدام العام الماضي ولم تف بوعدها بحماية الأقليات العرقية والدينية.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below