نتنياهو: الرأي العام الأمريكي منحاز لإسرائيل بشأن برنامج إيران النووي

Thu Sep 3, 2015 6:45pm GMT
 

من جيفري هيلر

القدس (رويترز) - أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الخميس أن معظم الأمريكيين يتفقون مع إسرائيل بشأن المخاطر التي تمثلها إيران حتى بعد أن خسر معركة لإقناع الكونجرس الأمريكي برفض الاتفاق النووي الذي أبرم بين طهران والقوى العالمية بما في ذلك الولايات المتحدة.

وفي تصريحات خلال مراسم رأس السنة اليهودية بوزارة الخارجية لم يشر نتنياهو بشكل مباشر لنجاح الرئيس باراك أوباما في تأمين ما يكفي من الأصوات في مجلس الشيوخ لحماية الاتفاق الذي أبرم يوم 14 يوليو تموز خلال تصويت سيجريه الكونجرس.

لكن نتنياهو الذي أثار غضب البيت الأبيض بإلقاء كلمة أمام الكونجرس في مارس آذار بدعوة من زعماء جمهوريين في إطار حملته ضد الاتفاق لمح إلى أن جهوده لم تذهب سدى.

وتحدث عن ضرورة الحفاظ على العلاقات الوثيقة بين إسرائيل وواشنطن رغم ما وصفه "بالاختلاف في الرأي". وقال للموظفين الدبلوماسيين "ينبغي أن أقول إن الأغلبية العظمى من الجماهير الأمريكية تتفق معنا بشأن الخطر الذي تمثله إيران."

ولم يذكر نتنياهو دليلا يعضد ما قاله. وخلص استطلاع أجرته رويترز وإبسوس في الولايات المتحدة إلى أنه حتى يوم الأول من سبتمبر أيلول كان 30 في المئة يؤيدون الاتفاق بينما يعارضه 30.7 في المئة في حين قال 39.4 في المئة إنهم لم يحسموا أمرهم.

وقال نتنياهو إن رسالة إسرائيل للمواطنين الأمريكيين العاديين ستظل "إيران عدو للولايات المتحدة وتقول ذلك علنا بينما إسرائيل هي حليفة للولايات المتحدة."

ووفقا لبيان رسمي ذكر نتنياهو أن ضمان إدراك الرأي العام لهذه النقطة سيكون له "تأثير مهم على أمننا على المدى البعيد."

وفي مقابلة يوم الجمعة الماضي مع صحيفة فوروارد وهي صحيفة يهودية أمريكية وموقع إخباري طرح أوباما احتمال تعزيز التعاون العسكري والمخابراتي مع إسرائيل بمجرد تطبيق الاتفاق النووي.   يتبع

 
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في اجتماع لمجلس الوزراء في القدس يوم 16 أغسطس آب 2015. تصوير: عبير سلطان - رويترز