5 أيلول سبتمبر 2015 / 11:50 / بعد عامين

شرطة طاجيكستان تقول إنها تحاصر جنرالا متمردا بعد اشتباكات

موسكو (رويترز) - قالت الشرطة في طاجيكستان يوم السبت إنها قتلت 13 متمردا وأحكمت الحصار حول نائب مقال لوزير الدفاع اتهم بقيادة هجمات مسلحة حول العاصمة دوشنبه أدت إلى مقتل تسعة من ضباط الشرطة.

وفي أعقاب هجمات يوم الجمعة بدأت قوات الأمن في البلد الواقع بوسط آسيا ملاحقة المتمردين بقيادة الجنرال المتمرد عبد الحليم نزار زاده حتى وصلوا إلى واد ضيق على بعد نحو 150 كيلومترا من المدينة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان ”جرت محاصرة الأراضي بالكامل وتتواصل عملية اعتقال المجرمين.“

وأثارت أعمال العنف المخاوف من تفجر الاضطرابات مرة أخرى في طاجيكستان البلد المسلم الفقير الذي شهد حربا أهلية بين عامي 1992 و1997.

ونفت الشرطة تقارير إعلامية بأن 33 جنديا قتلوا في اشتباكات صباح الجمعة في دوشنبه ومدينة فاهدت. وأقيل نزار زاده يوم الجمعة بقرار من الرئيس إمام علي رحمن بسبب ”ارتكاب جريمة“.

وقالت وزارة الداخلية إن الجيش وقوات خاصة يشاركان في العملية بوادي راميت حيث اعتقل 32 متمردا.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below