6 أيلول سبتمبر 2015 / 10:18 / بعد عامين

مقتل رجلي شرطة تركيين في اشتباكات مع مقاتلين أكراد في ديار بكر

ديار بكر (رويترز) - قالت مصادر حكومية إن رجلي شرطة قتلا وجرح ثلاثة آخرون في أكبر مدينة تقطنها غالبية كردية في شرق تركيا عندما اشتبك مسلحون أكراد مع قوات الأمن في وقت مبكر يوم الأحد.

وترددت أصداء تبادل إطلاق النار والانفجارات في وسط ديار بكر صباح الأحد بعد أن أطلق مقاتلون من حزب العمال الكردستاني المحظور قذيفة صاروخية نحو رجال الشرطة أثناء محاولتهم ردم خنادق حفرها المسلحون الأكراد في منطقة سور في المدينة.

وردت قوات الأمن بتنفيذ عملية مدعومة جويا على المسلحين كما فرض مكتب الحاكم حظرا للتجول في المنطقة وأمر السكان بالتزام منازلهم.

وهذه الاشتباكات هي الأحدث في موجة من العنف اجتاحت شرق تركيا منذ يوليو تموز الماضي بعد انهيار هدنة استمرت عامين بين الحزب الكردستاني والحكومة اللذين القى كل منهما بالمسؤولية على الاخر في انهيارها.

ويقول مسؤولون إن أكثر من 70 فردا في قوات الأمن ومئات من المقاتلين الأكراد قتلوا في اشتباكات شبة يومية منذ ذلك الحين.

واليوم أيضا ذكرت وكالة الأنباء الهولندية الرسمية (ايه.إن.بي) أن السلطات التركية اعتقلت الصحفية الهولندية فريدريكه جيردينك المقيمة في ديار بكر وتغطي في الأساس القضايا الكردية.

وكانت جيردينك اعتقلت في يناير كانون الثاني الماضي بسبب مزاعم عن نشرها "دعاية إرهابية" لكن التهم أسقطت عنها بعد ذلك.

وفي الأسبوع الماضي اعتقل صحفيان في فايس نيوز بسبب صلات مزعومة بجماعات إرهابية وأطلق سراحهما لاحقا أيضا لكن الاعتقالات عمقت المخاوف حيال حرية الصحافة في عهد الرئيس رجب طيب إردوغان.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below