9 أيلول سبتمبر 2015 / 03:16 / بعد عامين

أوباما يحشد مزيدا من أصوات مجلس الشيوخ للاتفاق النووي الإيراني

الرئيس الامريكي باراك أوباما في البيت الأبيض بواشنطن يوم 7 سبتمبر ايلول 2015. تصوير: جوشوا روبرتس - رويترز

واشنطن (رويترز) - أدى تمرد من جانب جمهوريين محافظين في مجلس النواب يوم الاربعاء الى تأخير أول تصويت في الكونجرس بشأن الاتفاق النووي الايراني وأثار احتمال ألا يصوت المشرعون على الاطلاق على قرار بعدم الموافقة على الاتفاق.

وكان من المفترض ان يصوت مجلس النواب على اقتراح اجرائي ليبدأ المناقشة اليوم الاربعاء لكن التصويت تأجل بعد ان قال بعض الجمهوريين انهم يريدون دفع الرئيس باراك أوباما لتقديم مزيد من المعلومات بشأن الاتفاق.

وبدلا من ذلك قرر زعماء جمهوريون بالمجلس عقد اجتماع بعد ظهر يوم الاربعاء لبحث كيفية المضي قدما.

وامام الكونجرس حتى 17 سبتمبر أيلول لتمرير مشروع القانون وتكون أمام الرئيس الأمريكي مهلة مدتها 12 يوما لاستخدام حق النقض بينما تتاح للكونجرس عشرة أيام أخرى لمحاولة إلغاء هذا الحق.

ونجح الرئيس الأمريكي إلى الآن في حشد تأييد ما يكفي من أصوات الديمقراطيين لعرقلة أي خطوة للرفض في المجلس الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

وقال الجمهوريون المعارضون بزعامة النائب بيتر روسكام ان ادارة أوباما لم تقدم كل المعلومات المطلوبة بشأن الاتفاق. وقالوا انها تتضمن ”اتفاقات جانبية سرية“ بشأن التفتيش النووي الذي لم يكشف النقاب عنه بالكامل.

ورفض البيت الابيض هذا الاقتراح. وقال المتحدث ايريك شولتز ”اذا لم يصوت المجلس سيصبح هذا الاتفاق ساريا. الامر بسيط على هذا النحو“.

كما عبر أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ عن شكوكهم. وقال زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل للصحفيين ”كما أفهم القانون ... علينا ان نتحرك قبل 17 سبتمبر ايلول الذي يحل الاسبوع القادم وإلا فان الاتفاق سيمضي قدما.“

وظهر الخلاف في مجلس النواب بعد اعلانات أمس الثلاثاء بأن مؤيدي الاتفاق حشدوا تأييد 42 صوتا في مجلس الشيوخ وهو أكثر مما يكفي لعرقلة قرار الرفض قبل تمريره اذا ظلت كل الاصوات متمسكة بموقفها.

وحتى اذا لم يتمكن اعضاء مجلس الشيوخ من استخدام قانون اجرائي لعرقلة قرار المنع فان لديهم أكثر من 34 صوتا في مجلس الشيوخ المكون من 100 عضو يحتاجون اليها لمنع صدور مشروع قانون يدعمه الجمهوريون لرفض الاتفاق النووي.

وللتغلب على قرار النقض يحتاج المعارضون للاتفاق الى تأييد ثلثي الاغلبية في مجلسي الشيوخ والنواب.

واجتمع وزير الخارجية الامريكي جون كيري ووزير الطاقة إرنست مونيز بأعضاء مجلس الشيوخ المؤيدين للاتفاق اليوم الاربعاء لتعزيز دعمهم.

وحث كيري المشرعين على التصويت بأسرع ما يمكن. ويأمل مؤيدو الاتفاق ان يصوت 41 عضوا بمجلس الشيوخ لعرقلة الاجراء لكن السناتور ريتشارد دوربن قال انه ليس لديه حتى الان العدد النهائي.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below