10 أيلول سبتمبر 2015 / 21:05 / بعد عامين

عواصف البلقان وأسوار المجر لا تحول دون تدفق المهاجرين على أوروبا

ايدوميني (اليونان) (رويترز) - خاض آلاف المهاجرين في الأوحال تحت الأمطار الغزيرة بغية الوصول الى الحدود بين اليونان ومقدونيا يوم الخميس لينضموا الى الأعداد الضخمة التي توافدت على أوروبا بينما تبدو السلطات عاجزة عن السيطرة على الموقف.

لاجئ سوري يغطي طفلا للوقاية من المطر بالقرب من حدود اليونان مع مقدونيا يوم الخميس. تصوير: يانيس بهراكيس - رويترز.

وقالت المجر إنها تتوقع الانتهاء من بناء سياج على حدودها مع صربيا بحلول أوائل اكتوبر تشرين الأول للمساعدة في وقف تدفقهم. والمجر نقطة عبور رئيسية للمهاجرين الذين يحاولون الوصول الى الدول الأغنى والأكثر ترحابا مثل المانيا والسويد.

وسمحت الدنمرك وهي أحدث جبهة في أزمة المهاجرين في أوروبا للاجئين بالتحرك بحرية من خلال أراضيها ليصلوا الى السويد بعد يوم من إغلاق طريق سريع مع المانيا في محاولة لوقف تدفقهم.

وقال نائب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إن أعداد اللاجئين التي حطمت الأرقام القياسية يمكن أن تساعد في خفض النقص المزمن في العمالة وأن تعطي دفعة لأكبر اقتصاد في أوروبا. ويقول منتقدو برلين خاصة في شرق أوروبا الشيوعي السابق إن هذه الرسالة لن تؤدي الا لتشجيع المزيد من الناس على القدوم.

وعلى الحدود الشمالية لليونان خاض مهاجرون بينهم أطفال ونساء متقدمات في السن فر معظمهم من الحرب السورية التي بدأت قبل اكثر من أربع سنوات في الحقول الموحلة صوب صفوف من رجال الشرطة المقدونية الذين أصدروا أوامر بلغة إنجليزية ركيكة في محاولة لحفظ النظام.

وقال أيمن سيد علي وهو مهندس من مدينة حلب السورية ”أنا مريض. (قضيت) أربع ساعات تحت المطر.“

وقال رجل من دمشق ذكر أنه فقد ملابسه في القارب الذي أقله الى اليونان ”نحن بشر ولسنا حيوانات.“

وأضاف ”انظر. لا ملابس. لا سترة. لا طعام. نحن نعاني. سنموت هنا اذا انتظرنا في المطر لساعة أخرى.“

وتكررت مشاهد مماثلة من التكدس والإحباط عند معابر حدودية في أجزاء مختلفة من أوروبا.

وقالت الشرطة اليونانية إن ما يصل الى أربعة آلاف شخص ينتظرون لعبور حدود مقدونيا يوم الخميس. وقالت الشرطة إن نحو ثلاثة آلاف معظمهم من سوريا يصلون يوميا الى جزيرة ليسبوس التي يتجهون منها الى البر الرئيسي اليوناني.

والعبور من اليونان الى مقدونيا هو التحدي الأول بين الكثير من التحديات التي تواجه المهاجرين في أوروبا الذين يقابلون بالترحاب حينا والعداء في أحيان أخرى.

وقال مدير مكتب رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان إن بودابست تعتزم وضع ”قواعد مختلفة للعبة“ اعتبارا من الأسبوع القادم وستفرض عقوبات على دخول البلاد بطرق غير مشروعة وتسرع إجراءات اللجوء ويحتمل أن ترد الوافدين من على الحدود.

وقالت المجر إنه تم تسجيل 3331 شخصا بعد دخولهم من صربيا يوم الأربعاء وهو العدد الأكبر الذي يدخل في يوم واحد حتى الآن.

وقالت شرطة النمسا إنها تتوقع أن يدخل ثمانية آلاف شخص الى البلاد من المجر خلال يوم الخميس.

وقال وزير الاقتصاد الألماني زيجمار جابرييل وهو نائب ميركل ايضا إن المهاجرين يمكن أن يفيدوا المانيا التي تتوقع أن تستوعب 800 الف شخص هذا العام وحده لمواجهة التحدي السكاني اذ تشير التقديرات إلى أن عدد سكان ألمانيا ممن هم في سن العمل سينقص ستة ملايين نسمة بحلول عام 2030 فعدد الوفيات يفوق عدد المواليد مما يجعل من الصعب عليها الحفاظ على نموها الاقتصادي.

وقال جابرييل أمام البرلمان يوم الخميس ”إذا نجحنا في تدريب الوافدين إلينا بسرعة لدفعهم لسوق العمل فسنحل واحدة من أكبر مشاكلنا المتعلقة بمستقبلنا الاقتصادي.. ألا وهي نقص العمالة الماهرة.“

وأضاف ”لكن هناك مخاطر ايضا“ مشيرا الى خطر ألا يندمج اللاجئون كما يجب في الحياة اليومية في المانيا اذا لم يتعلموا لغتها.

”غزو إسلامي“

وضغط تدفق الأعداد الهائلة من اللاجئين والمهاجرين على منطقة شينجن الأوروبية التي لا يحتاج التحرك بين دولها الى جوازات سفر. ودعا الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي الذي يُعتقد أنه سيعود للرئاسة في 2017 يوم الخميس الى تعليق العمل باتفاقية شينجن قائلا إن أزمة الهجرة تحول دون تنفيذها.

وشعر بعض الأوروبيين بالقلق من احتمال استقرار أعداد كبيرة من اللاجئين معظمهم من المسلمين في بلادهم. وتحدث الزعيم الهولندي المنتمي لأقصى اليمين خيرت فيلدرز عن ”غزو إسلامي“.

وقال فيلدرز الذي لا يشارك حزبه في الحكومة لكنه الأكثر شعبية في استطلاعات الرأي ”حشود من الشبان الملتحين في العشرينيات من العمر تهتف الله أكبر في أنحاء أوروبا. إنه غزو يهدد رخاءنا وأمننا وثقافتنا وهويتنا.“

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below