11 أيلول سبتمبر 2015 / 10:15 / بعد عامين

العقل المدبر لتفجير تايلاند سافر الى الصين

مشتبه به في تفجير بانكون الذي وقع يوم 17 أغسطس آب والذي ألقي القبض عليه بالقرب من الحدود مع كمبوديا لدى مشاركته في إعادة تمثيل الحادث بالقرب من موقع التفجير في بانكوك يوم 9 سبتمبر أيلول 2015. تصوير: يورج سيلفا - رويترز

بانكوك/داكا (رويترز) - قالت الشرطة التايلاندية يوم الجمعة إن الشخص الذي يشتبه بأنه العقل المدبر للهجوم الدامي بالقنابل الذي حدث الشهر الماضي في العاصمة بانكوك سافر من بنجلادش الى الصين منذ 12 يوما وان الجهود التي تبذل في ماليزيا لتعقب الرجل الذي يشتبه انه زرع المتفجرات لم تنجح.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في 17 اغسطس اب على مزار هندوسي في بانكوك مما ادى الى مقتل 20 شخصا من بينهم 14 سائحا اجنبيا منهم سبعة من هونج كونج والبر الرئيسي في الصين.

وقالت شرطة بنجلادش ان الرجل الذي تعتقد الشرطة التايلاندية انه العقل المدبر للهجوم وانه فر عشية تنفيذ التفجير مكث في بنجلادش اسبوعين قبل ان يستقل طائرة من داكا الى بكين في 30 اغسطس اب.

وقال ايه.كي.ام شهيد الحق مفتش عام شرطة بنجلادش لرويترز " تحققنا من اسمه وتاريخ الوصول ورقم جواز السفر من ادارة الهجرة... وكان صحيحا وغادر من نفس المطار (الى بكين)."

وأضاف ان الاسم المذكور في جواز السفر هو ابو دستار عبد الرحمن وقال ان رجاله يتحققون من الفندق الذي نزل فيه.

وفي بكين قال المتحدث باسم الخارجية الصينية هونغ لي انه لا يعلم ما اذا كان المشتبه به قد سافر من بنجلادش الى الصين. وقال في افادته اليومية "هذه القضية مازالت قيد التحقيق."

واستبعدت الشرطة التايلاندية ان يكون متشددون أجانب وراء الهجوم لكنها لم تشرح أسباب ذلك او ما تعتقد انه دافع منفذي الهجوم.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below