11 أيلول سبتمبر 2015 / 20:47 / منذ عامين

مقتل 12 على الأقل في هجومين بشمال شرق نيجيريا

يولا (نيجيريا) (رويترز) - قال مسؤولون إن انفجار قنبلة في مخيم للهاربين من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة وهجوما انتحاريا على محطة للحافلات أسفرا عن مقتل 12 شخصا على الأقل في شمال شرق نيجيريا يوم الجمعة.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجومين. وأدى تمرد تشنه جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة منذ ست سنوات إلى مقتل الآلاف وتشريد نحو 2.1 مليون شخص.

وقتلت الجماعة نحو 800 شخص في تفجيرات وعمليات إطلاق نار منذ ان تولى الرئيس محمد بخاري السلطة في مايو أايار متعهدا بسحق الجماعة المتشددة.

وانفجرت قنبلة في مخيم النازحين بمدرسة في قرية على مشارف يولا عاصمة ولاية اداماوا.

وقال ساني داتي المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الطواريء ”حتى الآن قتل سبعة أشخاص وأصيب 20 بجروح في انفجار القنبلة الذي وقع في مخيم مالكوهي للنازحين.“

وهذا هو أول هجوم من نوعه على هدف من هذا النوع في الصراع. ويعيش معظم النازحين في مخيمات حكومية ومع أسر مضيفة بمدينة مايدوجوري بولاية بورنو معقل المتشددين.

وقال داتي ”من بين الجرحى سبعة تلقوا العلاج وخرجوا وما زال 13 شخصا بينهم أربعة مسؤولين في الوكالة الوطنية لإدارة الطواريء يتلقون العلاج.“

وقال داتي إن القنبلة وضعت في خيمة وانفجرت في حوالي الساعة 10.50 صباحا (0950 بتوقيت جرينتش).

وقال الحاج هارونا فورو من وكالة إدارة الطوارئ في أداماوا إن خمسة أشخاص قتلوا حين فجرت انتحارية عبوة ناسفة في محطة للحافلات ببلدة ماداجالي في نفس التوقيت تقريبا.

وتقع ماداجالي في أقصى شمال أداماوا المتاخمة للكاميرون وولاية بورنو.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below