قوة الأمم المتحدة في افريقيا الوسطى تواجه اتهامات جديدة بسوء السلوك

Sat Sep 12, 2015 1:17am GMT
 

الأمم المتحدة (رويترز) - قالت الأمم المتحدة يوم الجمعة إنها تلقت اتهاما جديدا بارتكاب أحد جنود حفظ السلام في جمهورية افريقيا الوسطى سوء سلوك جنسي.

وتلاحق قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جمهورية افريقيا الوسطى (مينوسكا) اتهامات بسوء السلوك. وعُزل قائدها باباكار جاي من منصبه الشهر الماضي وسط سلسلة من الاتهامات لقوات حفظ السلام بارتكاب انتهاكات جنسية والافراط في استخدام القوة.

وتلقت الأمم المتحدة اتهاما جديدا يوم الأربعاء.

وقالت متحدثة باسم قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام "وفقا للمعلومات التي جُمعت حتى الآن قام جندي في مينوسكا بعلاقة جنسية مع فتاة وهي حامل الآن.

"مينوسكا تبحث هذا الاتهام الجديد وتجمع معلومات لتأكيد سن الضحية المزعومة بأنه فوق 18 عاما.

"تم اخطار الدولة العضو."

ولم تحدد المتحدثة اسم هذه الدولة.

وتحقق جمهورية الكونجو الديمقراطية في اتهامات بأن ثلاثة من جنودها العاملين في مينوسكا ارتكبوا جريمة اغتصاب.

وكان ايرفيه لادسو قائد عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة قد قال في وقت سابق يوم الجمعة إن الأمم المتحدة تأخذ اتهامات الانتهاكات وسوء السلوك بشكل جدي. وقال إن المتورطين في سوء السلوك سيُرحلون إلى بلادهم ويُحاكمون.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)