اغلاق مدارس سياتل لثالث يوم بسبب اضراب المعلمين

Sat Sep 12, 2015 5:29am GMT
 

سياتل (رويترز) - اغلقت المدارس العامة في سياتل يوم الجمعة وهو اليوم الثالث بسبب اضراب المعلمين وهو ما عطل 53 ألف تلميذ وسبب متاعب تتعلق برعاية الابناء بالنسبة للآباء العاملين مع عدم وجود ما يشير الى ما اذا كانت المحادثات المتوقفة المتعلقة بعقود العمل سوف تستأنف خلال مطلع هذا الاسبوع.

والتقى ممثلون من ادارة التعليم في سياتل والمنطقة المدرسية بشكل منفصل مع وسطاء بالولاية يوم الخميس ومرة أخرى يوم الجمعة لكن النقابة ومسؤولي المنطقة قالوا انه لا يوجد خطط حتى الان لاعادة استئناف المفاوضات رسميا بين الجانبين.

وقال مسؤولو المنطقة المدرسية انهم ينتظرون موافقة المعلمين على العودة الى مائدة التفاوض. وفي غضون ذلك عبر بعض المعلمين عن الاستياء ازاء غياب واضح للتحرك باتجاه تسوية.

وتوقف نحو 5000 معلم وموظف مساعد عن العمل وذهبوا للاعتصام يوم الأربعاء والذي كان من المفترض أن يكون اليوم الأول من الدراسة بعد انهيار محادثات مطولة الليلة السابقة بسبب خلاف حول الأجور وساعات العمل وتقييم الأداء.

ويعد هذا الاضراب الذي أدى لاغلاق اجمالي 100 مدرسة عامة تقريبا في سياتل أول تعطيل للدراسة بسبب العقود منذ ثلاثة عقود لأكبر نظام التعليم العام في شمال غرب المحيط الهادي.

ويأتي هذا الاضراب في ظل مراجعة متزايدة للانفاق على التعليم في الدولة. وكانت المحكمة العليا لولاية واشنطن قضت الشهر الماضي بتغريم الولاية 100 الف دولار عن كل يوم تخفق فيه في تقديم خطة لتمويل بشكل كامل المدارس العامة.

(اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)

 
معلمون ينشدون اغاني خلال اضراب امام مدرسة في سياتل بواشنطن يوم الاربعاء. تصوير: مات ميلز ماكنايت - رويترز.