14 أيلول سبتمبر 2015 / 02:37 / منذ عامين

كولومبيا تحتج على دخول طائرتين حربيتين فنزويليتين مجالها الجوي

مادورو وسانتوس (إلى اليمين) في كولومبيا يوم اول اغسطس اب 2014 - أرشيف رويترز

بوجوتا (رويترز) - قال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس إن حكومته ستحتج رسميا وتطلب تفسيرا من فنزويلا بعد اكتشاف دخول طائرتين حربيتين مجالها الجوي في ساعة متأخرة من مساء السبت.

وقالت وزارة الدفاع الكولومبية في بيان يوم الأحد إن الطائرتين دخلتا اقليم لا جواجيرا بشمال كولومبيا دون تصريح وطارتا لمسافة 2.9 كيلومتر تقريبا فوق الحدود ثم حامتا فوق وحدة عسكرية.

وقال سانتوس على تويتر "أمرت وزارتي الخارجية والدفاع بتقديم احتجاج رسمي غدا لفنزويلا على خرق مجالنا الجوي."

وقالت وزيرة الخارجية الفنزويلية ديلسي رودريجيز إنه لا يوجد دليل على أي خرق للمجال الجوي الكولومبي.

وقالت على تويتر "نشعر بقلق من اتجاه الحكومة الكولومبية بشكل منهجي لتلفيق حوادث ليس لها وجود."

ويأتي هذا الحادث وسط خلاف دبلوماسي بين ادارة سانتوس المحافظة في كولومبيا وحكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الاشتراكية.

وأغلق مادورو معابر حدودية رئيسية ورحل 1300 كولومبي الشهر الماضي فيما وصفه بحملة على التهريب والجريمة.

وذكرت الأمم المتحدة إن 1600 كولومبي غادروا فنزويلا المجاورة.

ويقول مادورو إنه يحمي بلاده من المجرمين الذين يهربون كل شيء ابتداء من البنزين حتى الدقيق(الطحين) عبر الحدود ولكن خصومه السياسيين يقولون إنه يستخدم الكولومبيين ككبش فداء لصرف الأنظار عن الأزمة الاقتصادية في فنزويلا.

والتقى وزيرا خارجية البلدين يوم السبت في الاكوادور في محاولة لتسهيل الطريق أمام لقاء زعيمي البلدين وحل هذا الخلاف.

وأنحى سانتوس باللائمة في أزمة الحدود على مادورو وقال الأسبوع الماضي أن الثورة الاشتراكية الفنزويلية فشلت.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below