15 أيلول سبتمبر 2015 / 01:52 / منذ عامين

اليابان تحث كوريا الشمالية على الامتناع عن اعمال استفزازية

يوشهيدي سوجا كبير امناء مجلس الوزراء وكبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية يتحدث في مؤتمر صحفي في طوكيو يوم 29 مايو أيار 2015. هذه الصورة تم الحصول عليها من طرف آخر ويتم توزيعها كما تلقتها رويترز كخدمة لعملائها.. هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية.

طوكيو (رويترز) - حثت اليابان يوم الثلاثاء كوريا الشمالية على الامتناع عن القيام باعمال استفزازية وقالت انها ستواصل التعاون مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وأبلغ يوشهيدي سوجا كبير امناء مجلس الوزراء وكبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية مؤتمرا صحفيا انه يجب على كوريا الشمالية أيضا ان تتقيد بقرارات مجلس الامن التابع للامم المتحدة.

وذكرت وسائل اعلام رسمية في كوريا الشمالية يوم الاثنين إن وكالة الفضاء في الدولة الشيوعية تجهز قمرا صناعيا جديدا للاطلاق واشارت ايضا الي ان بيونجيانج ستطلق صاروخا بعيد المدى بالتزامن مع الذكرى السنوية لتأسيس الحزب الحاكم الشهر القادم.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية ”العالم سيرى بوضوح سلسلة من الأقمار الصناعية لسونجون كوريا تخترق السماء مرات عديدة في أماكن تحددها اللجنة المركزية لحزب العمال الكوريين.“ وتشير كلمة سونجون إلى مصطلح ”الجيش أولا“ الذي تستخدمه كوريا الشمالية.

ونقلت الوكالة عن مدير الإدارة الوطنية للتطوير الفضائي ”التقدم الناجح الذي تحقق في إعادة بناء وتوسيع مناطق إطلاق الأقمار الصناعية لتناسب أقمارا صناعية من مستوى أعلى وضعت أساسا صلبا لتحقيق دفعة حيوية في تطوير علوم الفضاء بالبلاد.“

وتحظر قرارات صادرة من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على كوريا الشمالية إجراء تجارب تستخدم فيها تقنية الصواريخ الباليستية لكنها تحدت التحذيرات والعقوبات الدولية لمواصلة برنامجها الصاروخي والنووي.

وتزعم كوريا الشمالية أن إطلاقها للصواريخ جزء من برنامج فضاء مشروع يهدف لوضع أقمار صناعية في المدار.

وبعد البيان الذي اصدرته كوريا الشمالية قالت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية إن أي نشاط يتضمن تكنولوجيا الصواريخ الباليستية سينتهك قرارات مجلس الامن الدولي.

وقال كيم مين-سيوك المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان العمل لتطوير موقع الصواريخ على الساحل الغربي لكوريا الشمالية ”في المرحلة الاخيرة“ لكن المخابرات الامريكية والكورية الجنوبية لم ترصد اي انشطة غير معتادة هناك حاليا.

وقال شين إن-كيون الذي يدير شبكة دفاع كوريا وهي منتدى مستقل في سول ان اطلاقا ناجحا سيكون اشارة الي تقدم في زيادة مدى صاروخ او وزن حمولته من الاسلحة.

واضاف قائلا ”القدرة على حمل رأس حربي نووي وزنه حوالي 1.3 طن والارتفاع به في الجو سيكون احتمالا مشؤوما لأنه يضع الساحل الغربي للولايات المتحدة في مرمى ذلك النوع من الرؤوس الحربية.“

وفي 2012 أطلقت كوريا الشمالية ما اعتبر على نطاق واسع صاروخا بعيد المدى -يعتقد ان مداه حوالي 8000 كيلومتر- لوضع ما قالت إنه قمر صناعي في المدار.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below