15 أيلول سبتمبر 2015 / 17:13 / منذ عامين

مقابلة-مسؤول: أوكرانيا تريد أسلحة غربية إذا فشل اتفاق مينسك

جنود اوكرانيون عقب تدريب عسكري يوم 11 اغسطس آب 2015. تصوير: فالينتين اوجيرينكو -رويترز

بروكسل (رويترز) - قال القائم بأعمال مندوب أوكرانيا لدى حلف شمال الأطلسي يوم الثلاثاء إن بلاده ستجدد طلبها الحصول على أسلحة دفاعية فتاكة من حلفائها الغربيين إذا فشل اتفاق مينسك للسلام داعيا لتقديم المساعدة من أجل استعادة السيطرة على حدود أوكرانيا الشرقية مع روسيا.

وتقديم أسلحة فتاكة للجيش الأوكراني أحد أكثر القضايا حساسية بالنسبة للحكومات الغربية. وحذرت روسيا من أن هذا التحرك سيمثل تصعيدا خطيرا في الصراع ويشكل خطرا على أمنها.

لكن المندوب يهور بوجوك قال إنه قد لا يكون هناك بديل.

وقال في مقابلة مع رويترز ”إذا تم سحب الأسلحة الثقيلة من حدودنا الشرقية بموجب اتفاق مينسك فلا بأس. لكن إذا تصاعد الوضع فسوف نطرح مجددا قضية الأسلحة الدفاعية المتطورة مع شركائنا الغربيين.“

وتابع قوله ”لن نهاجم أحدا لكننا نريد حماية أنفسنا“ مضيفا أن الأسلحة المضادة للمدفعية والمضادة للمورتر والمضادة للدبابات هي أكثر الأسلحة الضرورية.

وقتل نحو ثمانية آلاف شخص منذ أن بدأ الانفصاليون المؤيدون لروسيا حملتهم في شرق أوكرانيا في أبريل نيسان 2014. واستمر القتال بعد الاتفاق على معاهدة سلام وهدنة في مينسك في فبراير شباط. وأبرم اتفاق ثان لوقف إطلاق النار في الأول من سبتمبر أيلول وهو صامد إلى حد بعيد حتى الآن.

ويتطلب اتفاق السلام المؤلف من 11 نقطة سحب الأسلحة الثقيلة و”كل الجماعات الأجنبية المسلحة“ - في إشارة مستترة من كييف إلى القوات الروسية التي تتهمها أوكرانيا والغرب بتسليح الانفصاليين في إقليمي دونيتسك ولوجانسك الشرقيين.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below