17 أيلول سبتمبر 2015 / 14:33 / منذ عامين

هيئة رقابية بريطانية تفحص مزاعم جديدة بالتستر على الاستغلال الجنسي للأطفال

لندن (رويترز) - قالت هيئة للرقابة على الشرطة في بريطانيا يوم الخميس إنها ستحقق في أكثر من عشرة ادعاءات جديدة بأن ضباطا تستروا أو أنهوا تحقيقات أو ملاحقات قضائية تتعلق بالاعتداء الجنسي على أطفال بين 1970 و2000 بسبب تورط شخصيات عامة أو مشرعين في الأمر.

ومنذ الكشف في 2012 عن أن مذيع تلفزيون (بي.بي.سي) الراحل جيمي سافيل دأب على الاعتداء الجنسي انهالت التكهنات والاتهامات بأن شخصيات مرموقة بينها ساسة بارزون متورطون في عصابات استغلال جنسي للأطفال وكان يحميهم ضباط شرطة كبار.

وفي مايو ايار قال ضابط يقود تحقيق على مستوى البلاد في الاستغلال الجنسي للأطفال تاريخيا إن هناك أكثر من 1400 شخصية مشتبه بها من بينها 261 "شخصية عامة كبيرة".

وقالت اللجنة المستقلة لشكاوى الشرطة يوم الخميس إنها ستدرس 13 ادعاء ساق معظمها ضباط سابقون في شرطة العاصمة لندن بأن أدلة حجبت وتحقيقات اعيقت أو جمدت أو ان جرائم تم التستر عليها لأن أعضاء بالبرلمان أو ضباط شرطة تورطوا بالأمر.

ومن بين هذه الادعاءات ان محققين تولوا قضية استغلال جنسي للأطفال ضبطوا أحد المشرعين في ثمانينات القرن الماضي لكن اطلق سراحه دون توجيه أي اتهام له بناء على أوامر ضابط كبير.

جاء في ادعاء اخر ان أوراقا وأدلة تتعلق بجرائم جنسية بحق أطفال تورط بها أحد المشرعين اختفت مما أدى إلى إطلاق سراحه.

وأمرت الحكومة باجراء تحقيق شامل وواف بشأن الاعتداء على الأطفال واذا ما كانت شخصيات مرموقة تسترت على الأمر ومن المتوقع ان يستغرق الانتهاء من الأمر خمس سنوات.

اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below