صحيفة: رئيس المخابرات الالمانية يقول إن السلفيين يحاولون تجنيد لاجئين

Thu Sep 17, 2015 10:02pm GMT
 

برلين (رويترز) - قال رئيس وكالة المخابرات الداخلية الألمانية (بي.إف.في) في مقابلة صحفية إن الإسلاميين المتطرفين يسعون لتجنيد مسلمين سنة بين اللاجئين في ألمانيا من خلال تقديم عرض لهم بمساعدتهم.

وتتوقع الحكومة الألمانية وصول 800 ألف لاجيء جديد هذا العام بينما تواجه أوروبا أسوأ أزمة مهاجرين منذ الحروب اليوغوسلافية في التسعينات. ومعظم القادمين حتى الآن مسلمون من سوريا والعراق وأفغانستان.

وقال رئيس وكالة (بي.إف.في) هانز جورج ماسين لصحيفة راينيشه بوست في تصريحات من المقرر ان تنشر يوم الجمعة "نلاحظ ان السلفيين يتصرفون مثل فاعلي خير ويساعدون وهم يسعون عن عمد للاتصال باللاجئين ثم يدعونهم إلى المساجد المعنية لتجنيدهم لقضيتهم."

وهون من مخاوف بأن تنظيم الدولة الإسلامية يحاول إرسال فرق إرهاب متخفية في صورة لاجئين إلى ألمانيا وقال ان وكالة المخابرات المحلية (بي.إف.في) ووكالة المخابرات الخارجية (بي.إن.دي) تابعت الكثير من الخيوط لكنها لم تجد ما يشير إلى أن هذا هو الوضع.

وقال ماسين ان المسارات التي يأخذها المهاجرون بالغة الخطورة "للإرهابيين" لانهم يغامرون بالموت أو كشفهم إذا قاموا بمثل هذه الرحلات.

ويقول خبراء الأمن ان المخاطر من ان جماعات مثل تنظيم الدولة الإسلامية يمكن أن يقوم بتهريب متشددين الى أوروبا تحت ستار موجة كبيرة من المهاجرين أصغر كثيرا مما يراه بعض السياسيين.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

 
رئيس وكالة المخابرات الداخلية الألمانية (بي.إف.في)  هانز جورج ماسين أثناء مقابلة في برلين يوم 5 أغسطس آب 2015. تصوير فابريتسيو بنش - رويترز