18 أيلول سبتمبر 2015 / 06:40 / بعد عامين

أمريكي من أصل صومالي يعترف بمساعدته الدولة الاسلامية

منيابوليس (رويترز) - قال مدعون أمريكيون إن أمريكيا من أصل صومالي من ولاية مينيسوتا اعترف بالتآمر لتقديم الدعم لمتشددي تنظيم الدولة الاسلامية وهو ثاني شاب يفعل ذلك خلال اسبوع في اطار تحقيق اتحادي في عمليات التجنيد التي يقوم بها التنظيم المتشدد.

ويمكن ان تصل عقوبة زكريا يوسف عبد الرحمن (20 عاما) الى السجن 15 عاما. واعترف المتهم بالتهمة المنسوبة اليه امام قاضي المحكمة الجزئية مايكل ديفيز بعد ان قام بنفس الاجراء صديقه هاناد موسى (19 عاما) الاسبوع الماضي في مينابوليس.

وعبد الرحمن وموسى هما من بين مجموعة من الاقارب والأصدقاء الأمريكيين الصوماليين الأصل الذين يقول الادعاء الامريكي إنهم يتآمرون للرحيل من الولايات المتحدة والانضمام الى التنظيم المتشدد.

وفي مايو آيار وجه الاتهام لعبد الرحمن وستة آخرين تتراوح أعمارهم بين 19 و21 عاما بالتآمر لمساندة الدولة الاسلامية ومحاولة تقديم دعم مادي للتنظيم. وهم جميعا محتجزون على ذمة القضية منذ اعتقالهم. ويحاكم الباقون في فبراير شباط.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below