19 أيلول سبتمبر 2015 / 02:27 / بعد عامين

فنزويلا تعلن تحطم إحدى طائراتها المقاتلة قرب الحدود مع كولومبيا

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو خلال اجتماع في كراكاس يوم 12 سبتمبر أيلول 2015. (صورة حصلت عليها روبترز من طرف ثالث و توزعها كما تلقتها تماما كخدمة لعملائها. لم يتسن لرويترز التحقق من مضمون الصورة أو تاريخها بشكل مستقل. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.).

كراكاس (رويترز) - قالت الحكومة الفنزويلية إن طائرة فنزويلية مقاتلة تحطمت قرب الحدود الكولومبية مما أدى إلى مقتل قائديها بعد دخول ”طائرة بشكل غير مشروع“ من المرجح أنها على صلة بتهريب المخدرات المجال الجوي لفنزويلا.

وقال وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو في بيان إن‭ ‬”طائرة دخلت بشكل غير مشروع عن طريق المنطقة الشمالية الغربية في طريقها إلى الجنوب صوب الحدود مع كولومبيا وهي منطقة تريد عصابات المافيا المرتبطة بتهريب المخدرات استخدامها في أراضينا كنقطة توزيع للمخدرات المنتجة في البلد المجاور.“

وقال بادرينو في كلمة تلفزيونية من قصر الرئاسة في كراكاس مساء الجمعة إنه تم رصد طائرة مدمرة تماما روسية الصنع من طراز سوخوي-30 في ولاية آبوره الحدودية.

وقالت فنزويلا إنها تحقق في هذه القضية. ولم يصدر تعليق فوري من كولومبيا.

وكولومبيا منتج رئيسي للكوكايين حيث تنتج نحو 300 طن سنويا يتم تهريب بعضها عن طريق فنزويلا.

ويزعم مسؤولون غربيون وساسة معارضون محليون بأن حكومة الرئيس نيكولاس مادورو الاشتراكية في فنزويلا تغض الطرف عن مثل هذه التجارة على أقل تقدير.

وقال زعيم المعارضة إنريكي كابريليس على تويتر‭ ‬”من الذي سيحقق في تحطم الطائرة السوخوي؟ نفس الأشخاص الذين يحققون في الفساد في هذا البلد؟ حينئذ نعرف جميعا ما سيحدث.“

ويأتي الحادث وسط توتر بين فنزويلا وكولومبيا إثر إغلاق فنزويلا المعابر الحدودية الرئيسية في الأسابيع الأخيرة وترحيل أكثر من 1500 كولومبي فيما وصفته بحملة على الجريمة.

وقال بادرينو إنه أرسل قوات من الجيش إلى بلدات غربية فُرضت عليها حالة الطواريء. وأضاف إن الجيش يريد استغلال العلاقات مع الصين وروسيا لتعزيز قدراته.

ويقول خصوم مادورو إنه اختار الصدام مع كولومبيا كحيلة لإلهاب المشاعر الوطنية قبل الانتخابات البرلمانية التي تجري في ديسمبر كانون الأول التي من المتوقع أن يخسرها حزبه.

وترد الحكومة بأنها تحاول حماية مواطنيها من عمليات تهريب السلع التي تهدف إلى خلق نقص وتقويض إدارة مادورو.

وتسببت القيود التي تفرضها فنزويلا على الأسعار في خلق تفاوت كبير في تكلفة السلع مما دفع الفنزويليين ومواطني الدول المجاورة إلى تهريب كل شيء ابتداء من معجون الأسنان إلى البنزين عبر الحدود لبيعها وتحقيق ربح ضخم.

وزادت حدة التوتر بين بوجوتا وكراكاس في مطلع الاسبوع عندما قالت كولومبيا أن ثلاث طائرات فنزويلية خرقت مجالها الجوي وهو ادعاء وصفته فنزويلا بأنه ”مختلق.“

ولكن بعد وساطات من الاكوادور وأوروجواي من المقرر أن يلتقي مادورو ونظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس يوم الاثنين لمناقشة الخلاف.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below