20 أيلول سبتمبر 2015 / 17:24 / بعد عامين

كيري:أمريكا مستعدة لاستيعاب المزيد من اللاجئين

جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة (الى اليسار) مع نظيره الالماني في برلين يوم الاحد. تصوير: رويترز.

برلين (رويترز) - قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بعد محادثات أجراها مع نظيره الألماني يوم الأحد إن الولايات المتحدة ستستقبل 15 ألف لاجئ إضافي من أنحاء العالم العام القادم مما يزيد العدد الحالي إلى 85 ألفا وسوف يصل العدد عام 2017 إلى مئة ألف لاجئ.

وتعكس تصريحات كيري استعدادا متزايدا من جانب واشنطن في المساعدة على التعامل مع موجة ضخمة من المهاجرين السوريين رغم أن هذا العرض يعتبر ضعيفا مقارنة بمئات الآلاف الذين يتدفقون على أوروبا وخاصة ألمانيا.

ولم يفصح كيري عن عدد اللاجئين الاضافيين الذين سيأتون من سوريا لكنه وعد بأن الولايات المتحدة مستعدة لمد يد العون.

وقال كيري في مؤتمر صحفي بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير ”سنواصل بالتشاور مع الكونجرس بحث السبل الكفيلة بزيادة هذه الأرقام مع الحفاظ على إجراءات الأمن القوية.“

تأتي تصريحات كيري استجابة للدعوات التي تطالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما بمد يد العون بشكل أكبر في مواجهة الأزمة. وكان أوباما قال إن الولايات المتحدة ستسقبل عشرة آلاف سوري على الأقل خلال العام القادم ممن شردتهم الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من أربعة أعوام.

وتجيء هذه التصريحات أيضا قبل القمة الطارئة لقادة دول الاتحاد الأوروبي المقررة في 23 سبتمبر أيلول لبحث سبل مواجهة طوفان اللاجئين الذي أغرق المنطقة.

وهناك خلافات عميقة بين الدول بشأن من يتعين عليه تحمل مسؤولية أكثر من نصف مليون شخص عبروا البحر المتوسط إلى أوروبا هذا العام وحده مما دفع المجر إلى استخدام مدافع المياه وإقامة سياج من السلك الشائك على حدودها مع صربيا.

وتخيم الكثير من المخاوف على المناقشات في أوروبا مثلما هو الحال في الولايات المتحدة التي شهدت تناقصا حادا في عدد اللاجئين المسموح بدخولهم بعد هجمات 11 سبتمبر أيلول عام 2001.

وحذر بعض الجمهوريين من أن الإدارة تسمح بدخول إرهابيين محتملين. وانتقدت منظمات إغاثة بشدة خطط واشنطن بالسماح باستقبال عشرة آلاف سوري فقط مع الأخذ في الاعتبار حجم الاقتصاد الأمريكي وعدد السكان. وطالبت هذه المنظمات بزيادة عدد من يسمح باستقبالهم إلى عشرة أمثال هذا العدد.

ويضغط كيري من أجل بذل جهود جديدة لايجاد حل سياسي للصراع في سوريا ودعا روسيا وإيران اللتان تدعمان الرئيس السوري بشار الأسد إلى اقناعه بالتفاوض لإنهاء الحرب.

واثناء وجوده في لندن يوم السبت كرر كيري القول بأن الأسد لابد أن يرحل لكنه استدرك قائلا إن ظروف وتوقيت رحيله يتوقف على المفاوضات.

اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below