21 أيلول سبتمبر 2015 / 10:20 / بعد عامين

تراجع تدفق اللاجئين على جزيرة يونانية مع اقتراب عاصفة وزيادة الوفيات

لاجئة افغانية منهكة تحمل طفلها وهي تسير نحو معسكر تسجيل بعد وصولها إلى جزيرة ليسبوس اليونانية يوم الاحد. تصوير: يانيس بهراكيس - رويترز

ليسبوس (اليونان) (رويترز) - وصل عدد أقل من المعتاد من القوارب التي تحمل لاجئين سوريين ومهاجرين من مناطق أخرى إلى جزيرة ليسبوس اليونانية صباح يوم الاثنين فيما تقترب عاصفة من الجزيرة بعد وفيات في البحر في مطلع الأسبوع.

وقال مصور لرويترز على الجزيرة -التي تقع قرب الساحل التركي وهي بوابة للمهاجرين الذين يسعون للوصول للاتحاد الأوروبي- إن ثلاثة قوارب فقط رست على الجزيرة مقارنة بنحو عشرين في الأيام الأخيرة.

ومن المتوقع أن تضرب عاصفة رعدية ليسبوس في وقت لاحق يوم الاثنين.

وخلال مطلع الأسبوع لقي 13 مهاجرا حتفهم في المياه التركية قرب ليسبوس عندما اصطدم قارب يحمل 46 شخصا في طريقه إلى اليونان بسفينة بضائع وانقلب.

ووفقا لمصدر في خفر السواحل التركي فقد كان بين المتوفين ستة أطفال بينما جرى انقاذ 20 آخرين.

وقال خفر السواحل اليوناني إن طفلة يعتقد أن عمرها خمسة أعوام لقيت حتفها يوم السبت فيما يخشى أن 13 مهاجرا آخرين مفقودون على متن قاربهم الذي غرق قبالة ليسبوس.

وجازف مئات الالاف من المهاجرين وكثير منهم لاجئون سوريون وخاضوا الرحلة القصيرة المحفوفة بالمخاطر من تركيا إلى جزر اليونان الشرقية هذا العام. وفي كثير من الأحيان يقومون بهذه الرحلة في قوارب متهالكة.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below