21 أيلول سبتمبر 2015 / 19:59 / بعد عامين

54 قتيلا على الأقل في تفجيرات ببلدة مايدوجوري النيجيرية

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال متحدث باسم الشرطة النيجيرية يوم الاثنين إن 54 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 90 آخرون بجراح في تفجيرات ببلدة مايدوجوري بشمال شرق البلاد ليل الاحد.

ولم يعلن أحد على الفور مسؤوليته عن الهجوم لكنه يحمل بصمات جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة التي تسعى لإنشاء ولاية إسلامية في شمال شرق البلاد منذ عام 2009.

وذكر فيكتور إيسوكو المتحدث باسم شرطة مايدوجوري ”فجر انتحاري يشتبه أنه ينتمي لحركة بوكو حرام متفجرات بدائية في مسجد في أجيلاري.“ وأضاف أن بعض المتشددين فجروا متفجرات من هذا النوع في منطقة قريبة موضحا أن إجمالي عدد القتلى حاليا 54.

وقال متحدث باسم الجيش النيجيري يوم الأحد إن ثلاثة انفجارات وقعت في المنطقة.

ومايدوجوري عاصمة ولاية بورنو كانت مسرحا لانطلاق بوكو حرام التي قتلت آلاف الأشخاص وشردت 2.1 مليون.

ولم تشهد المدينة أي هجمات منذ نحو شهر. وآخر مرة تعرضت لهجوم كانت في نهاية يوليو تموز ووقعت مناوشات مع عناصر يشتبه أنهم من بوكو حرام على أطراف المدينة في منتصف أغسطس آب.

ومساء الأحد انفجرت قنبلتان عند نقطة تفتيش قرب سوق في مدينة مونجونو بولاية بورنو حسب روايات ثلاثة من السكان يوم الاثنين.

وتبعد مونجونو نحو 135 كيلومترا إلى الشمال من مايدوجوري.

وقال بوكار لاوال -وهو أحد سكان المدينة كان قريبا من الانفجار الأول- ”حوالي الساعة التاسعة والنصف مساء انفجرت القنبلة الأولى. بدأنا نركض وعندها وقع الانفجار الثاني. وبعد ذلك هرعنا للمساعدة ونقلنا 16 جثة للمستشفى العام في مونجونو و28 مصابا.“

وقال محمد حافظ -وهو ساكن أخر ساعد في نقل الجرحى- إن 16 شخصا ماتوا على الفور ومات اثنان آخران يوم الاثنين.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below