المعارضة الماليزية تشكل تحالفا جديدا ضد الحكومة

Tue Sep 22, 2015 2:17pm GMT
 

كوالالمبور (رويترز) - أعلنت ثلاثة أحزاب ماليزية معارضة تحالفها يوم الثلاثاء لتشكل جبهة موحدة في مواجهة حكومة رئيس الوزراء عبد الرزاق نجيب التي تلاحقها فضائح فساد.

وبينما كانت عاصفة سياسية تضرب حكومة نجيب على مدى أشهر بسبب مزاعم بالفساد وسوء الإدارة في صندوق تنمية ماليزيا (1.إم.دي.بي) الحكومي المثقل بالديون كانت حالة من الفوضى تعم أحزاب المعارضة.

ومع تعالي الأصوات المطالبة برحيل نجيب اجتمع شمل الأحزاب المتنافسة لكن هذه المرة دون الحزب الإسلامي الرئيسي الذي تسببت حملته لتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في انهيار التحالف السابق في يونيو حزيران الماضي.

وتحالف هذه المرة حزب العدالة الشعبية بقيادة الزعيم المعارض المسجون أنور إبراهيم مع حزب العمل الديمقراطي الصيني وحزب الأمانة الوطنية (أماناه نيجارا) الصغير الذي تشكل في الآونة الأخيرة بعد أن انفصل أعضاؤه عن حزب المعارضة الإسلامي الرئيسي.

وكان التحالف السابق الذي تزعمه أنور وكان يضم الحزب الإسلامي الماليزي قد مني بأسوأ نتائج على الإطلاق أمام ائتلاف نجيب الحاكم في انتخابات عام 2013.

وفي فبراير شباط الماضي حُكم على أنور بالسجن خمس سنوات بتهمة اللواط في قضية يقول أنور ومراقبون مستقلون إن لها دوافع سياسية.

وسترأس وان عزيزة إسماعيل زوجة أنور التحالف الجديد الذي سيطلق عليه اسم تحالف الأمل (باكاتان هارابان).

(إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

 
رئيس الوزراء الماليزي عبد الرزاق نجيب - صورة من ارشيف رويترز.