22 أيلول سبتمبر 2015 / 21:14 / منذ عامين

محاكمة الزعيمة الفرنسية مارين لوبان لإدلائها بتصريحات معادية للمسلمين

الزعيمة الفرنسية مارين لوبان تلقي كلمة في مرسيليا يوم السادس من سبتمبر ايلول 2015. تصوير: جان بول بيليسيه - رويترز.

باريس (رويترز) - قال مسؤولون في حزب الجبهة الوطنية اليميني الفرنسي ومكتب المدعي العام إن زعيمة الحزب مارين لوبان ستُحاكم لمقارنتها أداء المسلمين للصلاة في الشوارع بالاحتلال النازي.

وترجح استطلاعات للرأي أن تفوز لوبان بالانتخابات الإقليمية في شمال فرنسا في ديسمبر كانون الأول وقد نجحت في زيادة شعبية حزب الجبهة الوطنية منذ تولت قيادته عام 2011 حين فصلت المتطرفين وشنت حملة على معاداة السامية.

لكن الحزب يستمد جانبا كبيرا من شعبيته من المخاوف بشأن المهاجرين والتشدد الإسلامي. وفي اجتماع عام 2010 انتقدت لوبان أداء المسلمين الصلاة في الشوارع حين تمتلئ المساجد.

وقال مكتب المدعي العام في ليون إنها ستحاكم في 20 من اكتوبر تشرين الأول في اتهامات ”بالتحريض على التمييز على أساس المعتقدات الدينية.“

كانت لوبان قد قالت خلال تجمع حاشد في ليون عام 2010 ”أنا آسفة لكن بخصوص من يحبون الحديث عن الحرب العالمية الثانية واذا كنا نتحدث عن الاحتلال فبإمكاننا أن نتحدث عن هذا (الصلاة في الشوارع) لأن هذا احتلال واضح للأرض.“

وأضافت ”إنه احتلال لمساحات من الأرض ولأحياء يطبق عليها القانون الخاص بالدين. إنه احتلال. ليست هناك دبابات ولا جنود لكنه احتلال ويؤثر على الناس.“

وفي رد فعل على نبأ المحاكمة قالت لرويترز يوم الثلاثاء ”إنها فضيحة أن تحاكم زعيمة سياسية لتعبيرها عن معتقداتها.“

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below