23 أيلول سبتمبر 2015 / 12:10 / منذ عامين

ماليزيا تعتقل ستة تقول إنهم ربما ساعدوا منفذ تفجير في تايلاند

ضابط شرطة يقف أمام موقع التفجير في بانكوك يوم 18 أغسطس آب 2015. تصوير: أتيت بيراونجميتا - رويترز

كوالالمبور/بانكوك (رويترز) - قالت الشرطة يوم الأربعاء إن ماليزيا اعتقلت ستة أشخاص يشتبه في انتمائهم لشبكة لتهريب البشر وربما ساعدوا على هرب مهاجم قتل 20 شخصا لدى تفجير مزار بالعاصمة التايلاندية بانكوك الشهر الماضي.

وقالت الشرطة في البلدين إن المشتبه بهم انضموا إلى شخصين تحتجزهما ماليزيا بالفعل للاشتباه في مساعدتهما المفجر على الهرب من حدود تايلاند الجنوبية مع ماليزيا. وذكرت شرطة تايلاند أن المهاجم أجنبي مجهول الهوية.

وقال أيوب خان ميدين بيتشاي مدير وحدة مكافحة الإرهاب بشرطة ماليزيا إنه يعتقد أن أربعة من الستة الذين اعتقلوا الأسبوع الماضي من أقلية الويغور المسلمين الذين ينحدرون من إقليم شينجيانغ في أقصى غرب الصين.

واعتقلت الشرطة التايلاندية شخصين بسبب الانفجار الذي وقع يوم 17 أغسطس آب وكان أسوأ تفجير تشهده تايلاند وأسفر عن مقتل 20 شخصا بينهم 14 أجنبيا سبعة منهم من هونج كونج وبر الصين الرئيسي.

والمشتبه به الرئيسي رجل كان يرتدي قميصا أصفر ظهر على كاميرات المراقبة الأمنية وهو يترك حقيبة ظهر في المزار. وتقول الشرطة إن شخصا احتجزته تايلاند أقر بأنه سلم ذا القميص الأصفر حقيبة الظهر التي تحوي القنبلة.

وقال أيوب لرويترز إن الستة ليسوا مرتبطين بالتفجير بشكل مباشر لكنهم مرتبطون بعصابة لتهريب البشر.

وقال "نعتقد أنهم سهلوا حركة صاحب القميص الأصفر لكننا لا نستطيع تأكيد ذلك. فالتحقيق لا يزال مستمرا."

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below