23 أيلول سبتمبر 2015 / 14:35 / بعد عامين

الرئيس الكولومبي يزور كوبا لتسريع محادثات السلام مع جماعة (فارك)

الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس - صورة من ارشيف رويترز.

بوجوتا (رويترز) - يزور الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس كوبا يوم الأربعاء للقاء المفاوضين الحكوميين الذي يتفاوضون مع جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية المتمردة (فارك) هناك للتوصل إلى اتفاقية سلام.

ويُحتمل ان يعلن التوصل لاتفاق بشأن العقوبةالتي ستفرض على أفراد الجماعة بموجب اتفاق ينهي الحرب المستمرة في البلاد منذ 51 عاما.

وتأتي زيارة سانتوس -وهي محطة على هامش رحلته إلى نيويورك- في الوقت الذي يضع فيه المفاوضون اللمسات الأخيرة على المحادثات بشأن الثمن الذي ستدفعه جماعة (فارك) جراء انتهاكاتها لحقوق الانسان والجرائم الاخرى التي ارتكبتها.

وقال سانتوس على تويتر ”سأتوقف في هافانا لعقد اجتماع مهم مع المفاوضين بهدف الإسراع من نهاية النزاع. السلام بات قريبا.“

وقالت مصادر حكومية كولومبية إنه من الممكن حضور سانتوس حفل توقيع الاتفاق الجزئي في زيارة هي الاولى له إلى كوبا منذ بدء المفاوضات هناك في نهاية عام 2012.

وقال سانتوس يوم الثلاثاء إن الاتفاق بشأن تطبيق العدالة لن يرضي الجميع لكنه سيكون إيجابيا على المدى الطويل.

وكان الرئيس الكولومبي قال في وقت سابق إن عدم رغبة قيادات الجماعة في قضاء فترة أحكامهم كاملة -وليس بالضرورة في السجن- كانت العقبة الأكبر أمام توقيع اتفاقية السلام.

وتوصل المفاوضون حتى الآن إلى اتفاقيات جزئية بشأن اصلاح الاراضي والمشاركة السياسية للمتمردين السابقين وإنهاء تجارة المخدرات.

وأسفر النزاع بين العصابات والجماعات شبه العسكرية اليمينية وقوات الحكومة عن مقتل 220 ألف شخص ونزوح الملايين.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below