الصين تحاكم نائبا سابقا لوزير الرياضة بتهمة الكسب غير المشروع

Thu Sep 24, 2015 9:06am GMT
 

بكين (رويترز) - قال جهاز الرقابة ضد الفساد التابع للحزب الشيوعي الصيني يوم الخميس إن نائبا سابقا لوزير الرياضة كان في يوم ما عضوا في اللجنة الأولمبية الصينية سيحاكم بتهمة الكسب غير المشروع بعد أن خلص تقرير إلى أنه أساء استخدام منصبه وتلقى رشى.

وتسلط الأضواء على الفساد في مجال الرياضة الدولية بسبب تحقيق تجريه الولايات المتحدة وسويسرا بشأن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وفازت بكين في يوليو تموز بحق استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022.

وتسعى الصين حثيثا للقضاء على الكسب غير المشروع في صفوف الحزب الشيوعي والحكومة وتريد أيضا لفظ العناصر الفاسدة في جهازها الرياضي خاصة في كرة القدم التي شهدت فضائح تلاعب بنتائج المباريات.

وقالت اللجنة المركزية لفحص الانضباط إن شياو تيان الذي كان بحكم منصبه كنائب لرئيس الإدارة العامة للرياضة يشغل منصبا يعادل نائب الوزير أساء استخدام منصبه حتى تحصل زوجته على ترقيات وتلقى رشى وأنفق الأموال الحكومية على الولائم وجعل شركات خاصة ترتب له مباريات جولف.

وأضافت أنه فصل من الحزب وأحيلت قضيته إلى السلطات القضائية مما يعاني أنه ستتم محاكمته.

ولم يتسن الوصول إلى شياو للتعليق ولم يتضح إن كان له محام.

وأطلق الرئيس الصيني شي جين بينغ حملة واسعة النطاق ضد الفساد لدى توليه السلطة قبل ثلاثة أعوام وتضمنت السعي لإعادة مشتبه بهم فروا إلى الخارج خاصة الولايات المتحدة وكندا.

وفي بيان منفصل قال الجهاز إن الولايات المتحدة رحلت مشتبها بها تدعى كوانغ وان فانغ كانت قد فرت إلى الولايات المتحدة عام 2001.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)