24 أيلول سبتمبر 2015 / 10:24 / بعد عامين

فرنسا وبريطانيا تشعران بالقلق من الحشد العسكري الروسي في سوريا

وزير الدفاع الفرنسي جان-إيف لو دريان خلال مؤتمر صحفي في ماليزيا يوم الأول سبتمبر أيلول 2015. تصوير: أوليفيا هاريس - رويترز

باريس (رويترز) - قال وزير الدفاع الفرنسي جان-إيف لو دريان ونظيره البريطاني مايكل فالون يوم الخميس في باريس إن فرنسا وبريطانيا قلقتان بشأن زيادة "كبيرة للغاية" في الوجود العسكري الروسي في سوريا.

وقال فالون في كلمة على هامش مؤتمر عن أمن الانترنت "الحشد الروسي في سوريا لا يسهم سوى في تعقيد وضع معقد وصعب بالفعل.."

وأضاف إن وزيري الخارجية الفرنسي والبريطاني سيناقشان القضية "خلال ساعات قليلة".

وذكر لو دريان أن روسيا عززت بشكل كبير من وجودها في ميناء طرطوس وفي مطار عسكري جنوبي مدينة اللاذقية بطائرات مقاتلة وطائرات هليكوبتر قتالية. وأضاف أن على روسيا أن تشرح السبب وراء هذا الحشد.

وأضافت تصريحات الوزيرين إلى المخاوف التي عبرت عنها واشنطن عندما قالت إنها تشعر بالقلق من دعم روسيا للرئيس السوري بشار الأسد الذي تقول الولايات المتحدة إنه ينبغي أن يرحل عن منصبه للسماح بالانتقال السياسي في سوريا.

وينفذ تحالف متعدد الجنسيات تقوده الولايات المتحدة ويتضمن دولا عربية ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. كما تشارك قوى غربية في تدريب جماعات معارضة.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مع نظيره البريطاني فيليب هاموند ظهر يوم‭ ‬الخميس.

وسينضم للوزيرين على العشاء في وقت لاحق يوم الخميس وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير ومسؤولة الاتحاد الاوروبي للسياسة الخارجية فيديريكا موجيريني.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below